عرض “الطائرة الرئاسية” للبيع ليطعم الشعب

عرض الرئيس المكسيكي أندريس مانويل لوبيز أوبرادور، الطائرة الرئاسية التي تعرف بـ”الفيل الأبيض”، للبيع باعتبارها جزءا من برنامجه “التقشفي”.

ويواجه الرئيس المكسيكي أندريس أوبرادور، المعروف اختصارا باسم “أملو”، مشكلة في بيع الطائرة، إذ لا أحد يريد شراء “الفيل الأبيض”.

وقال أوبرادور، الثلاثاء، إن الطائرة الرئاسية، وهي من طراز بوينغ دريم لاينر، ستعاد إلى المكسيك بعد عام من عرضها للبيع في الولايات المتحدة، حيث تراكمت تكاليف صيانتها لتصل إلى 1.5 مليون دولار.

واشترى الرئيس المكسيكي السابق، إنريكي بينيا نييتو، هذه الطائرة، وطلب إعادة تصميمها بحيث تكون قادرة على نقل 80 شخصا فقط، مع إضافة جناح رئاسي كامل مزوّد بغرفة نوم وحمام خاص.

وأشار أوبرادور إلى أن المشترين المحتملين لم يتمكنوا من الحصول على تمويل لعملية شراء الطائرة، خصوصا وأن عملية إعادة تأهيلها وتحويلها مجددا إلى طائرة تجارية تستوعب 300 راكب، تبدو مكلفة للغاية.

المصدر:
سكاي نيوز عربية

خبر عاجل