موسكو لن تُفرج عن “يسسخار” الإسرائيلية

نفى نائب وزير الخارجية الروسي يفغيني إيفانوف، نية بلاده إطلاق سراح المواطنة الإسرائيلية نعمة يسسخار، المسجونة في موسكو منذ نيسان الماضي، في إطار صفقة تبادل مع إسرائيل.

وقال إيفانوف لوكالة “تاس” الروسية: “حسب علمي، لا يتم بحث إمكانية إطلاق سراح نعمة يسسخار في إطار عملية تبادل أسرى”، مشيراً إلى أنه “تمت إدانتها في جريمة جنائية”.

وكلام إيفانوف يعني أنه لن يتم إطلاق سراح يسسخار، المواطنة الإسرائيلية ـ الأميركية، التي تقضي عقوبة السجن في موسكو بعدما قضت محكمة روسيّة بسجنها 7 سنوات ونصف لحيازتها 9.6 غرامات من الحشيش، بعد اعتقالها في مطار موسكو في نيسان الماضي، مقابل إطلاق سراح مواطن روسي سبق وسلمته إسرائيل إلى الولايات المتحدة التي تتهمه بجرائم سيبرينية.

وقالت يسسخار إنها لا تعرف ما كتبته في الاعتراف الذي وقّعت عليه أمام المحققين الروس، لأنه مكتوب باللغة الروسية ولم يكن هناك مترجم حاضر. وأضافت من داخل كشك زجاجي في جلسة المحكمة، لم أكن أعرف أنني وقعت اعترافاً”، إذ مُنعت من مقابلة والدتها وشقيقتها اللتان كانتا في قاعة المحكمة.

ويأتي تصريح نائب وزير الخارجية الروسي، بعد رسالة بعث بها رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إلى السجينة يسسخار، تعهد فيها بالعمل على إطلاق سراحها. وكتب نتنياهو في رسالته: “نبذل جهودا متواصلة لإطلاق سراحك. نحن على اتصال مع عائلتك، وفي كل محادثة معهم، نؤكد التزامنا بإعادتك إلى المنزل في أقرب وقت ممكن”.

ومن المتوقع أن يتطرق نتنياهو لقضية يسسخار خلال زيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى تل أبيب الأسبوع المقبل، للمشاركة في منتدى “الهولوكوست”.

المصدر:
وكالات

خبر عاجل