“خيانة إيرانية” أدت إلى مقتل سليماني

بعد كم من المعطيات والتقارير التي أكدت وجود خيانة ما أو ثغرة، في الحلقة الضيقة التي كانت على علم برحلة قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني الأخيرة، رأى عضو لجنة الأمن القومي في البرلمان الإيراني النائب محمد جواد جمالي نوبندكاني، أن “اختراقا استخباراتيا حصل في قضية مقتل قاسم سليماني”.

وأكد النائب نوبندكاني لوكالة “ايلنا” الأربعاء أنه “ليس واضحاً حتى الآن من أين انطلقت الطائرة المسيرة التي استهدفت سليماني” على الرغم من أن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف كان أعلن سابقاً أن الطائرة انطلقت من قاعدة “عين الأسد” في العراق، لذا تم قصفها لاحقاً من قبل الحرس الثوري.

من جهتها، أفادت وكالة “تسنيم” في تقرير لها، الثلاثاء، أن “خيانة بعض العناصر” كانت وراء الضربة القاضية، معتبرة أن كشف تفاصيل زيارة سليماني سهل استهدافه، من دون أن تكشف مزيدا من التفاصيل، أو من الجهة المتهمة بالخيانة.

المصدر:
العربية. نت

خبر عاجل