الحسن: “أنا بكرا فالة”

أعلنت وزيرة الداخلية في حكومة تصريف الاعمال ريا الحسن أن موقفها من التظاهرات السلمية واضح منذ بداية الثورة، وقالت “أقف الى جانب الثوار وطلبت من القوى الأمنية التعامل معهم بحضارة على الرغم من الضغوط التي أوصلتنا لقمع الثورة، والعناصر الأمنية متعبة جداً كما الثوار”.

ولفتت الحسن في تصريح لها من أمام وزارة الداخلية، اليوم الخميس، خلال اعتصام للإعلاميين احتجاجا على الاعتداء على الجسم الإعلامي، إلى أن “عناصر قوى الأمن يشعرون بالتعب وأنا لا أبرر العنف مع المتظاهرين”.

اضافت “لقد كان التعامل حضاريا منذ 3 اشهر على الرغم من الضغوطات التي تطالب بتعامل أشد قسوة. فأرجوكم، لا تظنوا ان ما حصل بالامس نابع من أوامر عليا، فلم يصدر عني او عن أي من قادة الاجهزة الامنية التابعة لوزارة الداخلية أي أمر بالتعرض العنفي لاي متظاهر او صحافي او مصور، لكن ما أردت قوله هو ان العناصر الامنية تعبت وهذا الأمر لا يبرر ما حصل، وهم خائفون كما انتم، والجهوزية ترتفع الى مئة بالمئة أحيانا وتبقى العناصر من دون نوم وتتعرض للشتائم ورمي الاحجار والحديد، ما يجعل الاحتكاك أقرب وأقوى، ورغم ذلك نحن لا نبرر التعرض لاي انسان. اتمنى ان تضعوا انفسكم مكان هؤلاء العناصر الذين يتعرضون لهذا الضغط بحيث اصيب منهم 100 عنصر”.

وأكدت أنها تتحمل المسؤولية لأنها رأس الهرم، “ولكني لست من أعطى الأمر ولم يكن هناك نية لما حصل”. أضافت “الحالة التي نشهدها اليوم صعبة جداً وكما الثوار بشر، كذلك عناصر القوى الأمنية، وما حصل بالأمس مدان”.

وأردفت وزيرة الداخلية “أنا بكرا فالة ونشالله تجي حكومة وتتعامل بطريقة أفضل يا رب”.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل