“الشوي على نار خفيفة”

كشفت أوساط سياسية مطلعة لموقع “القوات اللبنانية” الإلكتروني، عن أن “ملفات فضائحية لبعض الأسماء التي سُرِّب أنها ستكون من ضمن الحكومة الموعودة، باتت جاهزة لدى مجموعات مختلفة في أوساط الانتفاضة الشعبية، لفضحهم فور الإعلان عن تشكيلها”.

وتؤكد المصادر ذاتها، أن “ثمة حريق مقبل لا محالة على البلد. فمن يسبق من؟ هل تنجح الانتفاضة في حرق الحكومة المسرَّبة، أم أن الفريق القابض على الحكم يراهن على حرق الانتفاضة، على الرغم من أن كل المؤشرات تدل على أن زخم الأخيرة سيشويه على نار هادئة؟”.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل