“قرْبِت بس الآتي أعظم”

استبشرت مصادر نيابية مطلعة خيراً من سلسلة اللقاءات الحاصلة خلال اليومين الماضيين، وصولاً إلى تلك الصباحية، اليوم الاثنين، وظهراً، بالإضافة إلى المسائية المرتقبة.

وترى المصادر ذاتها، في تصريحات إلى موقع القوات اللبنانية الإلكتروني، أن مائدة الغداء التي استضاف إليها الرئيس المكلف حسان دياب كلاًّ من رئيس تيار المردة سليمان فرنجية ومعاونَي رئيس مجلس النواب والأمين العام لحزب الله حسن نصرالله، الوزير علي حسن خليل وحسين خليل، قد تكون فتحت كوّة، غير ضيقة، في جدار تشكيل الحكومة المتعثرة.

لكن المصادر تتخوف مما سيلي مرحلة التشكيل وولادة الحكومة، في حال نجحت المساعي الأخيرة. وتشير إلى أن ردود فعل الانتفاضة الشعبية والمجتمع الدولي والصناديق المانحة ومؤسسات التصنيف الائتماني الدولية، تبقى في علم الغيب، من دون استبعاد عدم حصول حكومة المحاصصة على ثقة من سبق ذكرهم. وتقول: “قربت ولادة الحكومة بس الآتي أعظم”.

 

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل