اختفاء “تير شتيغن” في العراق

لا يختلف “تير شتيغن الديوانية” كثيرا عن حارس مرمى برشلونة مارك أندريه تير شتيغن، فكلاهما بارع في صد الهجمات غير المرغوبة، ولكن الأول مصيره مجهول.

وكشفت مصادر عدة اختفاء الناشط العراقي مخلد عواد، والذي اشتهر بعمله الدؤوب في ساحة التحرير وسط بغداد، وخاصة بالتصدي للقنابل الدخانية، منذ عدة أيام. وتداول العراقيون خبر اختفاء عواد في الأيام الماضية على وسائل التواصل الاجتماعي، وأشار بعضهم إلى أنه تعرض للاختطاف من جهات مجهولة، أثناء عودته من بغداد للناصرية.

وقالت مصادر عدة إنه تم فقدان الاتصال بعواد عند وصوله لنقطة سيطرة البطحاء، على مشارف الناصرية في محافظة ذي قار.

ووفقا لأحد أصدقائه، يلقب عواد “بتير شتيغن”، نسبة إلى اسم حارس مرمى نادي برشلونة الإسباني، وذلك لتميزه بالتصدي للقنابل الدخانية التي ترمى على المتظاهرين من قبل قوات مكافحة الشغب.

المصدر:
سكاي نيوز عربية

خبر عاجل