روحاني يحذر من إحالة إيران إلى مجلس الأمن

نقلت الوكالة الإيرانية للأنباء عن مدير مكتب الرئيس حسن روحاني، محمود واعظي، قوله، اليوم الأربعاء، إن الانسحاب من الاتفاق النووي هو أحد الخيارات أمام طهران”.

وأضاف واعظي أنه “جرت مناقشة أن البعض ربما يحيلون ملف إيران إلى مجلس الأمن، وإذا حدث هذا سوف نتخذ قرارات أشد، مثل الانسحاب من الاتفاق النووي”، كاشفاً عن أن روحاني لوَّح بهذا الاحتمال في السابق في رسالة إلى القوى الأوروبية.

وأطلقت بريطانيا وفرنسا وألمانيا، خلال الأسبوع الماضي، إجراءات تتّهم إيران بالفشل في الامتثال لبنود الاتفاق النووي الذي أبرم العام 2015، في خطوة من شأنها دفع مجلس الأمن لإعادة فرض العقوبات الدولية على طهران.

واتّهمت إيران أعضاء الاتحاد الأوروبي الثلاثة بعدم التحرّك ضد العقوبات التي أعادت واشنطن فرضها على طهران، بعد إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترمب الانسحاب من الاتفاق النووي في العام 2018.

وقال وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، في وقت سابق، إن الخطوة الأوروبية تفتقد “أي أساس قانوني”، وإنه في حال اتّخذت هذه الدول إجراءات إضافية “فسيتم النظر في انسحاب إيران من معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية”، مشيراً إلى أن الرئيس الإيراني حذّر وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي السابقة فيدريكا موغيريني من هذه التداعيات في ثلاث رسائل بعث بها سنة 2018.

المصدر:
سكاي نيوز عربية

خبر عاجل