غجر: ما أنجز حتى الآن لا يستهان به

تم، اليوم الجمعة، تسليم وتسلم في وزارة الطاقة بين الوزيرة السابقة ندى البستاني والوزير ريمون غجر.

واشارت بستاني الى انه “في فترة 9 أشهر تحققت أمور كثيرة مثل وصلات المنصورية وفيطرون وهرمل وتفعيل الجباية، وحملات نزع التعديات وزيادة المشتركين بعد التخفيضات التي وضعناها على الاشتراكات وبدأنا بتركيب العدادات الذكية، وقالت، “عملنا على الطاقة المتجددة لأنها مستقبل قطاع الطاقة، وهدف ال 12% طاقة متجددة سيتحقق بالعام 2020 لكن الهدف الجديد الذي انتهينا من تحضير خطته هو ال30% لسنة 2030”.

وأكدت بستاني قرب بدء أعمال تنفيذ أول مشروع توليد كهرباء من الهواء في عكار ومناقصة توليد الكهرباء من الطاقة الشمسية جاهزة.

اما بالنسبة لقطاع المياه والصرف الصحي قالت بستاني: “انتهينا من تحديث الاستراتيجية الوطنية التي ستشكل قاعدة علمية وتقنية لكل مشاريع المياه والصرف الصحي في العشر سنين المقبلة”.

واعتبرت ان قطاع النفط “يشكل اليوم أملا، والكل ينتظر بداية حفر اول بئر استكشافية في بلوك رقم 4. أما بالنسبة لدورة التراخيص الثانية فتأجل موعدها لآخر شهر نيسان 2020 بعد طلب من الشركات العالمية”.

ولفتت بستاني الى “ان الشق الاصلاحي في قطاع المياه يتضمن حملات ازالة التعديات على الأنهر وأهمها نهر الليطاني”.

وقال الوزير غجر “اتسلم الأمانة من يد أمينة وما أنجز حتى الآن لا يستهان فيه”.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل