ترمب يستخدم أوباما للسخرية من الديمقراطيين

غرد الرئيس الأميركي دونالد ترمب، صباح الجمعة بصورة أثارت استغراب العديد من متابعيه. وشارك ترمب صورة تظهره واقفاً داخل قاعة، في حين ظهر الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما، متمسكاً بزجاج النافذة من الخارج، وممسكاً بمنظار من أجل رؤية ما يحصل في الداخل.

وفي حين أوحت الصورة بأن الرئيس الأميركي الحالي يقف في الداخل غير آبه بـ “العواصف” التي تثار في الخارج، لاسيما ما فتئ ترمب على تسميتها بصيد الساحرات، في إشارة إلى الاتهامات الزائفة التي سيقت في حقه منذ تسلمه الرئاسة، والتي غالباً ما اتهم بها الديمقراطيين من أنصار أوباما، ولعل آخرها “محاكمة العزل” التي انطلقت منذ أيام.

يذكر أن ترمب سجل أكثر من 140 تغريدة وإعادة تغريد على موقع “تويتر”، يوم الأربعاء، متجاوزاً سجله في منتصف شهر ديسمبر كأكثر الأيام تغريدا خلال فترة رئاسته.

المصدر:
العربية

خبر عاجل