إخلاء سبيل الشقيقتين الأحوازيتين

تداول بعض وسائل الإعلام معلومات عن احتجاز المديرية العامة للأمن العام لمواطنتين إيرانيتين قبيل خروجهما إلى الولايات المتحدة بعدما حصلتا على حق اللجوء عن طريق المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابع للأمم المتحدة.

وأوضح الأمن العام في بيان أن “صاحبتي العلاقة أوقفتا لدخولهما إلى لبنان خلسة ولمخالفتهما لنظام الإقامة”.

وأضاف، “أثناء التحقيق معهما تبين حيازتهما على شهادة تسجيل لدى المفوضية السامية لشؤون اللاجئين كطالبتي لجوء في بلد ثالث، وبمراسلة المفوضية المذكورة تبين أنهما مقبولتين لإعادة التوطين في الولايات المتحدة الأميركية”.

وأعلن عن “إخلاء سبيلهما وفقاً للأصول المعمول بها حيال جميع الأشخاص المقبولين لإعادة التوطين في بلد ثالث عن طريق المفوضية العليا لشؤون اللاجئين وذلك بانتظار تحديد موعد لسفرهما”.

وذكرت المديرية العامة للأمن العام أن “المستند القانوني الوحيد لإقامة أي شخص أجنبي على الأراضي اللبنانية هو بطاقة الإقامة الصادرة عنها”. وأهابت بوسائل الإعلام توخي الدقة والموضوعية في تناول الأخبار المتعلقة بعملها.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل