هوك يغوص في زوايا خطة السلام

قال المبعوث الأميركي الخاص بإيران براين هوك، اليوم الثلاثاء، إن خطة السلام الأميركية تعد إنجازاً دبلوماسياً كبيراً بالنسبة للرئيس الأميركي دونالد ترمب.

وأوضح هوك في حوار مع الحرة، أن رئيس وزراء إسرائيل وسفراء البحرين والإمارات وعمان كانوا حاضرين في مؤتمر إعلان خطة السلام بالبيت الأبيض.

وسلط هوك الضوء خلال الحوار على بعض الأمور التي يرى البعض أنها تعرقل تنفيذ الاتفاق، مثل قضية اللاجئين الفلسطينيين وقضية نزع سلاح حماس.

وبخصوص نزع سلاح دولة فلسطين المنتظرة، قال هوك إن “الشروط منطقية، ونحن نحتاج من حماس أن تتخلى عن السلاح، نريد التوقف عن رؤية الإرهاب والتحريض على الكراهية نحو الإسرائيليين”.

أما عن طريقة نزع سلاح حركة حماس، فقال هوك إن “الأمر يعود للفلسطينيين وللسلطة الفلسطينية، إن الشعب الفلسطيني عالق في حلقة مفرغة من الفقر والعنف، ونعلم أن إيران تدعم حماس والجهاد منذ عقود، وقد سأم الشعب من إنهاك حياته وأحلامه”.

“نريد أن نرى إسرائيل وفلسطين، دولتين تتعايشان سلمياً، وهناك اقتراح لإيجاد ترابط بين الفلسطينيين في غزة والضفة”، يضيف هوك.

أما بخصوص قضية اللاجئين، فقال هوك “نحن نتكلم عن عودة الفلسطينيين إلى دولة فلسطينية مستقبلية، وسنضع صندوقا للمساعدة في هذا المجال، لكن حتى يحدث علينا أن نصل إلى اتفاق بين الإسرائيليين والفلسطينيين”.

وشدد براين على أن الخطة تصب في مصلحة الفلسطينيين، إذ إنها تدعو إلى إقامة دولتين، بل ومضاعفة حجم الأراضي الفلسطينية، وربط قطاع غزة بالضفة الغربية من خلال قطار سريع، بالإضافة إلى استثمارات ومساعدات مالية تصل إلى 50 مليار دولار.

ودعا رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس إلى انتهاز هذه الفرصة ويأتي لطاولة المفاوضات، كما فعل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

وقال المبعوث الأميركي إن خطة السلام مفصلة في 80 صفحة وسيمكن تصفحها من على موقع البيت الأيض، وهي الأكثر تفصيلا، مضيفا “لم نجد خطة مفصلة بهذا الشكل من قبل، وهناك الكثير في مصلحة الشعب الفلسطيني، من حيث الكرامة والازدهار والأمن”.

المصدر:
الحرة

خبر عاجل