يد مصر تحجز مقعدها في الأولمبياد

تأهل المنتخب المصري لكرة اليد إلى أولمبياد طوكيو 2020 بعدما توج بلقب كأس الأمم الأفريقية للمرة السابعة في تاريخه عقب فوزه على نظيره التونسي 23-27 في المباراة النهائية بقاعة رادس في العاصمة تونس.

ونجح المنتخب المصري في إنهاء الشوط الأول لصالحه بفارق أربعة أهداف (11-15) مع الثواني الأخيرة بفضل هدف صاروخي ليحيى الدرع. وفي الشوط الثاني نجح منتخب تونس في العودة وتقليص الفارق إلى هدفين في أول 6 دقائق 14-16، لكن الفراعنة استعادوا السيطرة بعد مرور 10 دقائق وأحرز أحمد الأحمر أول أهدافه في هذا الشوط.

وبالرغم من محاولات تونس لتقليص الفارق، حافظ لاعبو منتخب مصر على تقدمهم بفارق 5 أهداف قبل عشر دقائق من نهاية المباراة (19-24). وتوقفت المباراة في الدقيقة 28 من الشوط الثاني بعد أن قامت جماهير المنتخب التونسي بإلقاء زجاجات مياه على لاعبي مصر بجانب نزول أحد المشجعين إلى أرضية قاعة رادس والتعدي على اللاعبين، وتم استكمال المباراة بعد عودة الهدوء إلى القاعة.

وحاول منتخب تونس العودة في المباراة لكن الفراعنة خرجوا بها إلى بر الأمان 23-27، ونجحوا في تحقيق الانتصار الأول لهم في تاريخ مواجهاتهم أمام تونس على أرضها ووسط جماهيرها. وأحرز منتخب الجزائر المركز الثالث بعد الفوز على أنغولا 27-32. وسيخوض كلا من المنتخبين التونسي والجزائري ملحق التصفيات المؤهلة للأولمبياد خلال الفترة من 17 إلي 19 أبريل مع كل من فرنسا وكرواتيا والبرتغال وألمانيا وسلوفينيا والسويد.

وأشاد هشام نصر رئيس الاتحاد المصري لكرة اليد، بإنجاز منتخب بلاده، بعد حصد لقب بطولة أفريقيا. وقال نصر “منتخب مصر صنع تاريخا جديدا بالتفوق على المنتخب التونسي على أرضه وبين جماهيره، لأول مرة في تاريخ اللعبة”. وأضاف نصر “لقد حققنا 3 مكاسب مهمة بالفوز على تونس، أولها أننا تأهلنا مباشرة إلى نهائيات دورة الألعاب الأولمبية بطوكيو مع كبار العالم”.

وتابع “ثاني المكاسب أننا حصدنا لقب بطولة أفريقيا لليد للمرة السابعة، والمكسب الثالث أننا صنعنا تاريخا جديدا بالفوز على تونس على أرضها وبين جماهيرها”. كما أشاد نصر بالمنتخب التونسي ووصفه بأنه “قوة كبيرة عالميا وأفريقيا” إذ سبق له التتويج بلقب البطولة عشر مرات.

ومن جانبه أكد المدير الفني لمنتخب الجزائر، الفرنسي آلان بورت، أن منتخب مصر استحق تتويجه بلقب بطولة أفريقيا لليد، على حساب منتخب تونس. وقال آلان بورت “المنتخب المصري كان أقوى من نظيره التونسي، الذي بدا مرتبكا، ووقع في أخطاء عدة”.

وتابع “منتخب تونس افتقد التركيز والفاعلية الهجومية، فلم نر التصويبات الناجحة لأمين بنور ومصباح الصانعي”. وأوضح “منذ سنتين توج منتخب تونس باللقب، والآن منتخب مصر على منصة التتويج، تلك هي أحكام اللعبة”. وأتم “الفراعنة سيطروا على المباراة من البداية للنهاية، فكان فوزهم مستحقا. يذكر أن آلان بورت درب منتخب تونس من 2009 إلى 2013 وقاده للتتويج ببطولة أمم أفريقيا مرتين في 2010 و2012.

وسبق للمنتخب الجزائري التتويج باللقب الأفريقي 7 مرات في أعوام 1981 و1983 و1985 و1987 و1989 و1996 و2014. كما فاز الخضر بالمركز الثاني 7 مرات أيضا، فيما أحرز الفريق المركز الثالث للمرة الخامسة في تاريخه.

 

المصدر:
العرب اللندنية

خبر عاجل