“كورونا” تتحكم بدوري أبطال آسيا

أعلن الاتحاد الآسيوي، الأربعاء، أن مباريات الأندية الصينية المقرر إقامتها على أرضها في شهري شباط وآذار المقبلين ضمن دوري أبطال آسيا، سيتم نقلها إلى خارج البلاد بسبب فيروس “كورونا”.

وجاء في بيان على موقع الاتحاد أن القرار اتُخذ بعد مشاورات مع الاتحاد الصيني للعبة “كإجراء احترازي لضمان سلامة ورفاهية اللاعبين والأندية المشاركة”.

وأدى الفيروس حتى الساعة إلى وفاة أكثر من 130 شخصا في الصين وإصابة ما يقارب الستة آلاف هناك ومن ثم ظهر في 15 دولة حول العالم.

هذا وتم إلغاء العديد من البطولات والأحداث الرياضية التي كانت مقررة في الصين أو نقلت الى خارج البلاد نتيجة الوباء.

وسيؤثر قرار الاتحاد على أربعة أندية صينية ومثلها من كوريا الجنوبية، ضمن منافسات دور المجموعات بدوري أبطال آسيا، إذ أنها لن تلعب مبارياتها على أرضها بل كمباريات خارج الديار.

ففي المجموعة الخامسة كان من المفترض أن يحل أف سي سيول الكوري الجنوبي ضيفا على بيجينغ أف سي في الـ11 من شباط ولكن المباراة ستقام في سيئول في اليوم ذاته.

أما في المجموعة الرابعة، فسيلتقي أولسان هيونداي على أرضه مع شنغهاي شنوا بدلا من مدينة شنغهاي في 18 من الشهر المقبل، وفي السابعة، سيلتقي سوون سامسونغ بلو وينغز وغوانغجو إيفرغراندي في 12 شباط في سوون جنوب سيئول بدلا من غوانغجو.

بينما في المجموعة الثامنة، سيسافر شنغهاي أس أي بي جي لملاقاة جيونبوك هيونداي موتورز في 19 شباط.

وقال الاتحاد الآسيوي إنه سيتخذ قراره في وقت لاحق بشأن مباريات العودة والمباريات الأخرى.

المصدر:
روسيا اليوم

خبر عاجل