بالصور: تسلم وتسليم لـ”القوات” في ملبورن

أقام مركز “القوات اللبنانية” في ملبورن أستراليا، حفل تسلم وتسليم بين سعيد حداد الذي شغل المنصب لمدة ثماني سنوات متتالية وبين رئيس المركز الفائز بالتزكية إيليا ملحم.

حضر الحفل منسّق أستراليا في ‘القوات” طوني عبيد، رئيس مركز سدني جهاد داغر، مسؤول العلاقات العامة في المنسقية داني جعجع، رئيس مركز تورنتو في كندا بسام داغر، أعضاء لجنة المركز وحشد من المناصرين والمحازبين.

والقى حداد كلمة شكر فيها جميع أعضاء المركز على الثقة التي منحوه إياها أثناء مهمته في رئاسة المركز حيث وصفها بالفترة الذهبية من حياته الحزبية، أمضاها في خدمة القضية اللبنانية وأثنى على الفرصة التي أتيحت له وتميزت بحصول اول انتخابات نيابية لبنانية في الانتشار.

بعده ألقى عبيد كلمة شكر فيها الرئيس السابق وأعضاء المركز الذين رافقوه، وتابع عبيد متمنياً للرئيس الجديد كل التوفيق في مهمته الى جانب اللجنة الجديدة التي تم تعيين أعضائها، وأكد على وقوف المنسّقية إلى جانبهم.

ودعا عبيد كل الرفاق الى تحمّل المسؤوليات تجاه الانتماء الوطني والحزبي، مثنياً على الثقة المتبادلة بين الأعضاء الناشطين على الصعيد الإداري وباقي الأعضاء من أجل تقديم الأفضل.

ثم تطرق إلى الأوضاع الراهنة في لبنان وما آلت إليه، وحث الحضور على المشاركة في تقديم المساعدات إلى أبناء الوطن الذين يمرّون بظروف صعبة للغاية.

بعده القى ملحم كلمة شكر فيها سلفه على الجهود الكبيرة التي قام بها طيلة السنوات الثماني، كما أثنى على الدور الذي قامت به اللجنة السابقة والجهود التي بذلتها من أجل استمرار شعلة “القوات اللبنانية” متوهجة في ملبورن، وتمنى لأعضاء اللجنة الجديدة التوفيق في العمل من أجل استكمال مسيرة حضور “القوات اللبنانية” في هذه البقعة من العالم.

وأضاف ملحم أنه “لن يألو جهداً في سبيل تقديم الأفضل من أجل المحافظة على وجود القوات كحزب فاعل ضمن الجالية اللبنانية في ولاية فيكتوريا وفي مدينة ملبورن بشكل خاص”.

وألقى مسؤول العلاقات الاجتماعية في منسّقية أستراليا داني جعجع كلمة شرح فيها الوسائل المعتمدة لدى “القوات” في تقديم المساعدات اللازمة إلى أبناء الشعب اللبناني.

في الختام قدّم أعضاء المركز والمنسقية درعاً تكريمياً لحداد تقديراً لجهوده، تلاه تَقَبّل للتهاني وكوكتيل أقيم للمناسبة.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل