بعد حادث الدهس… وفاة شرطيّ فلسطينيّ في القدس

شهدت مدينة القدس، الخميس، حادث طعن بعد ساعات من حادث دهس استهدف جنود إسرائيليين، في وقت توفي شرطي فلسطيني أصيب خلال تبادل إطلاق نار مع الجيش الإسرائيلي شمالي الضفة الغربية.

وتعرّض شرطي إسرائيليا للطعن في باب الأسباط في البلدة القديمة في القدس. وفي وقت لاحق، قالت الشرطة الإسرائيلية إنها أطلقت النار على المنفذ، من دون أن تحدد مصيره.

وشهدت مدينة القدس، فجر اليوم الخميس، هجوماً دهس فيه فلسطيني بمركبته 14 إسرائيليا معظمهم من الجنود. وأحد المصابين بحالة خطيرة، بينما إصابة آخر متوسطة، و12 آخرين بجروح طفيفة. ولاذ منفد العملية بالفرار من المكان، في وقت بدأت القوات الإسرائيلية عملية تمشيط واسعة النطاق في مدينة بيت لحم المجاورة، بحثاً عنه.

وأظهرت صور آلية الجيش الإسرائيلي وهي تصادر سيارة بيضاء اللون تحمل لوحة أرقام إسرائيلية في بيت لحم، يعتقد أنها استخدمت في الهجوم. واندلعت مواجهات واسعة في المدينة الفلسطينية إثر اقتحام القوات الإسرائيلية، وأصيب في المواجهات 3 أشخاص بينهم مسعف ومصور صحفي.

وفي سياق متصل، توفي الشرطي الفلسطيني، طارق بدوان، الذي أصيب برصاص الجيش الإسرائيلي خلال اشتباك مسلح في مدينة جنين شمالي الضفة الغربية. واقتحم الجيش الإسرائيلي جنين من أجل هدم منزل الأسير الفلسطيني أحمد قنبع، وخلال عملية الهدم اندلعت مصدامات قتل فيه الشاب يزن أبو طبيخ.

وتشهد الأراضي الفلسطينية ارتفاعا في حدة المواجهات بين الشبان والقوات الإسرائيلية منذ إعلان الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، خطة السلام الأميركية الجديدة، التي رفضها الفلسطينيون. وقتل الأربعاء، الفتى محمد الحداد (17 عاما) برصاصة إسرائيلية اخترقت قبله أثناء مواجهات في منطقة باب الزاوية وسط الخليل، بحسب وزارة الصحة الفلسطينية.

المصدر:
سكاي نيوز عربية

خبر عاجل