مجلس الشيوخ يقيد تحركات ترمب العسكرية ضد إيران

صوت مجلس الشيوخ الأميركي، يوم الخميس، لمصلحة مشروع قرار يقيد صلاحيات الرئيس دونالد ترمب، في توجيه أي ضربة عسكرية لإيران.

وذكرت وكالة “رويترز” أن قرار تقييد صلاحيات الرئيس في الحرب ضد إيران، حظي بتأييد 51 عضوا في مجلس الشيوخ بينما رفضه 44، رغم هيمنة الجمهوريين على الغرفة الثانية من الكونغرس.

وبوسع الرئيس الأميركي أن يستخدم الفيتو ضد القرار بعد الموافقة عليه، لكنه وجه تحذيرا إلى مجلس الشيوخ، يوم الأربعاء، وحثه على التصويت ضد المشروع.

وكتب ترمب عبر “تويتر”، “من المهم جدا لأمن بلدنا ألا يصوت مجلس الشيوخ لمصلحة القرار (قوى الحرب) المتعلق بإيران”.

وأضاف، “نحن نقوم بعمل جيد جدا مع إيران، وهذا ليس الوقت المناسب لإظهار الضعف إذا كانت يداي مغلولتين فإن هذا سيعطي إيران فرصة على حسابنا، وسيبعث بإشارة سيئة. الديمقراطيون يقومون بذلك فقط في محاولة لإحراج الحزب الجمهوري”.

وفي كانون الثاني الماضي، أقر مجلس النواب الأميركي الذي يسيطر عليه الديمقراطيون نسخته الخاصة من هذا القانون، وذلك بعد اعطاء ترمب الأمر بقتل الجنرال الإيراني قاسم سليماني، وما تبع ذلك من هجمات صاروخية انتقامية إيرانية على قواعد أميركية في العراق، مما أثار مخاوف من اندلاع حرب.

المصدر:
وكالات

خبر عاجل