الصين تصحح رقم “وفيات كورونا”

أعلنت السلطات الصينية، اليوم الجمعة، تخفيض حصيلة الوفيات جراء وباء “كوفيد-19” من 1483 إلى 1380 حالة وفاة بسبب تعداد بعض الحالات مرّتين، وذلك غداة اعتماد نظام جديد لرصد الإصابات.

وأعلنت اللجنة الوطنية للصحة عن 121 حالة وفاة جديدة بين المصابين بفيروس “كورونا” المستجدّ، خلال الساعات الـ24 الأخيرة.

كما أعلنت الهيئة أنها اقتطعت من التعداد الوطني 108 حالات وفاة أحصيت سابقا في مقاطعة هوبي، بؤرة الوباء في وسط البلاد، مبررة تخفيض الحصيلة بـ”تعداد مزدوج في الإحصاءات” لبعض الحالات، تبيّن بعد عملية “تثبّت” لم تحدد طبيعتها.

وكانت الحصيلة الوطنية قبل تصحيحها تقارب الجمعة 1500 وفاة.

وبلغ العدد الإجمالي للإصابات في الصين القارية (باستثناء هونغ كونغ وماكاو) 63851 إصابة، بعد تخفيضه أيضا بسبب تعداد مزدوج.

وأعلنت السلطات الصحية في هوبي، أمس الخميس، تغييرا في النظام المعتمد لرصد الوباء، تحتسب بموجبه الحالات “المشخّصة سريرياً”، أي أنّ صورة شعاعية للرئتين باتت كافية لتشخيص الإصابة، في حين كان لا بدّ حتى الآن من إجراء فحص الحمض النووي للفيروس لتأكيد الإصابة به.

ومن شأن هذه الوسيلة الجديدة لرصد الوباء زيادة تعداد الإصابات والوفيات في هوبي، وذلك بهدف التثبت من رصد المصابين وتوفير العلاج المناسب لهم.

وخارج الصين القارية، لم يؤدّ الفيروس سوى إلى وفاة شخصين هما صيني في الفيلبين، وامرأة ثمانينية في اليابان.

ويعتقد أنّ الفيروس ظهر أولاً في أواخر كانون الأول 2019 في مدينة ووهان في سوق لبيع الحيوانات البرية، وانتشر بسرعة مع حركة تنقّل كثيفة للمواطنين لتمضية عطلة رأس السنة القمرية في كانون الثاني.

المصدر:
سكاي نيوز عربية

خبر عاجل