الكوكب يفقد نصف نباتاته وحيواناته خلال 50 عاما

 

حذرت دراسة صدرت حديثا من أن التغير المناخي يقضي على نصف الحياة النباتية والحيوانية على وجه الأرض بحلول عام 2070، في حال بقيت معدلات درجات حرارة الكوكب بارتفاع مستمر.

وبحسب الدراسة، فإن ارتفاع الحرارة بمقدار درجتين مئويتين سيكون كفيلا بالقضاء على 20 في المئة من النباتات والحيوانات، وتتزايد المخاطر كلما ارتفعت الحرارة عن ذلك الرقم لتصل إلى نصف الثروة النباتية والحيوانية.

خلال الدراسة، تتبع علماء من جامعة أريزونا في الولايات المتحدة، فصائل مختلفة من الكائنات الحية، في مئات المواقع التي تختلف درجات الحرارة فيها، لمعرفة مدى تقبلها لدرجات حرارة مرتفعة.

وبحسب الدراسة، فإن التهديد الأكبر هو “درجات الحرارة القصوى” التي يصل إليها الكوكب.

ويتكهن القائمون على الدراسة بأن التزام الدول باتفاقية باريس المتعلقة بالتغير المناخي، سيخفض الخسائر لتصل إلى 20 في المئة من الثروة النباتية والحيوانية بحلول 2070. ويعلق البروفيسور جون وينز على النتائج بأنها بدت كما لو كانت “اختر قصة المغامرة الخاصة بك”.

ويضيف “إذا التزمنا باتفاقية باريس لمواجهة التغير المناخي، فقد نخسر أقل من اثنتين من كل 10 فصائل من النباتات والحيوانات على الأرض بحلول 2070”.

ويتابع “لكن لو تسبب البشر بارتفاع أكبر في الحرارة، نخسر أكثر من ثلث أو حتى النصف من جميع فصائل الحيوانات والنباتات، بناءً على النتائج”.

ولإتمام الدراسة، حلل العلماء بيانات تعود لـ538 فصيلة و581 موقعا حول العالم، مع التركيز على النباتات التي تمت معاينتها قبل 10 سنوات على الأقل في المواقع ذاتها.

كذلك، جمع العلماء بيانات متعلقة بحالة الطقس منذ بدأوا معاينتهم لكل من المواقع، ومن ثم قارنوها بأحدث المعاينات التي أجروها.

ووجد العلماء أن قرابة نصف الفصائل التي راقبوها انقرضت من مواقعها بارتفاع الحد الأقصى لدرجات الحرارة بمقدار نصف درجة مئوية.

المصدر:
الحرة

خبر عاجل