تفكيك منصة صواريخ كانت موجهة لاستهداف قاعدة K1

أعلنت مديرية مكافحة المتفجرات العراقية، اليوم الجمعة، معالجة منصة لإطلاق الصواريخ، كانت مهيئة لاستهداف قاعدة K1، في محافظة كركوك.

وقالت المديرية في بيان إنه “تمت معالجة منصة لإطلاق الصواريخ في محافظة كركوك في منطقة العمل الشعبي قرب المقبرة”.

وأضاف البيان أن “الصواريخ كانت مهيئة للانطلاق، وتمت معالجتها وفق الإجراءات القياسية”.

يشار الى أن خلية الإعلام الأمني، أعلنت الخميس، أن القصف الصاروخي الذي طال قاعدة كيوان في كركوك، لم يسفر عن خسائر.

وقالت الخلية في تغريدة عبر “تويتر” إن سقوط الصاروخ داخل قاعدة كي وان في محافظة كركوك “لم يسبب أي خسائر تذكر، والقوات الأمنية تجري عملية تفتيش بحثاً عن الفاعلين”.

وأضافت، أن “القوات الأمنية عثرت على قاعدة للإطلاق وهي تحمل 11 صاروخاً لم تطلق بعد، وتم التعامل مع المواد المضبوطة أصولياً”.

وسقط صاروخ كاتيوشا على قاعدة K1 غرب كركوك، في حادثة تعيد للأذهان الهجوم المماثل الذي استهدف ذات القاعدة في كانون الأول الماضي وأسفر عن مقتل متعاقد أميركي.

وقال مصدران أمنيان، أميركي وعراقي، لفرانس برس إن الهجوم استهدف القاعدة التي تضم جنودا عراقيين وأميركيين.

من جهتها أفادت وسائل اعلام عراقية بأن القاعدة تضم فوجاً للقوات الأميركية ومقر الفرقة السادسة للشرطة الاتحادية ومقر فوج القوة الخاصة للواء 61 ومقر فوج كركوك لمكافحة الإرهاب.

وأضافت أن طائرات أميركية حلقت في سماء المنطقة بارتفاعات منخفضة رغم سوء الأحوال الجوية بعد تعرض القاعدة للقصف الصاروخي.

المصدر:
الحرة

خبر عاجل