بعد لبنان… تمثال لقاسم سليماني في الأحواز

بعد موجة الانتقادات التي رافقت نصب تمثال لقائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني في بلدة مارون الراس جنوب لبنان، من قبل حزب الله، نصبت السلطات الإيرانية تمثالاً أيضاً في الأحواز ذات الأغلبية العربية، في محافظة خوزستان.

وأثار نصب التمثال انتقادات من قبل بعض الناشطين الإيرانيين، الذين ذكروا بدور الحرس الثوري في قمع الاحتجاجات التي عمت إيران، لا سيما الأحواز في تشرين الثاني الماضي وراح ضحيتها مئات القتلى.

في حين قال رئيس بلدية الأحواز موسى شاعري أمس الإثنين أثناء إزاحة الستار عن النصب، إن تلك الخطوة أتت تكريماً لما وصفه بالتضحيات التي قدمها سليماني إلى المدينة أثناء الحرب العراقية الإيرانية.

كما أعلن أنه تم تسمية شارع في المدينة باسم نائب رئيس الحشد الشعبي العراقي، أبو مهدي المهندس الذي قتل مع سليماني في الثالث من كانون الثاني الماضي بغارة أميركية استهدفت موكبهما في حرم مطار بغداد.

ونصب حزب الله السبت، تمثالا لسليماني في بلدة مارون الراس جنوب لبنان، ما أثار انتقادات واسعة على مواقع التواصل.

كما انتقد رئيس بلدة مجاورة هذا التصرف. وتمنى رئيس بلدية دبل، إحدى البلدات ذات الغالبية المسيحية المُحيطة ببلدة مارون الراس ذات الغالبية الشيعية، إيلي لوقا لـ”العربية.نت” في حينه، “لو أن الحديقة التي رُفع فيها نصب سليماني مسمّاة باسم حديقة لبنان أو حديقة مارون الراس بدلاً من حديقة إيران”.

المصدر:
العربية. نت

خبر عاجل