مراهق يتحول إلى “وحش” في دوري أبطال أوروبا

ضحية جديدة تضاف إلى قائمة ضحايا الفتى النرويجي إرلينغ هالاند (19 عاما) في دوري أبطال أوروبا، بعدما سجل هدفي فوز فريقه بوروسيا دورتموند الألماني في مرمى باريس سان جيرمان في ذهاب دور الـ 16، ليكتب تاريخا بأهدافه الجديدة عبر مجموعة من الأرقام القياسية.

10 أهداف.. رقم لم يتحقق من قبل

لم يسبق لأي لاعب أن سجل 10 أهداف في البطولة الأقوى للأندية في 7 مباريات فقط، ليصبح هالاند أسرع من يحقق هذا الرقم في دوري أبطال أوروبا، كما أنه أصبح أصغر لاعب مراهق يصل الى هذا الرقم في نسخة واحدة من البطولة، وفقا لشبكة “أوبتا” للإحصائيات.

كما أنه بات ثاني لاعب صغير (تحت 20 عاما) يصل الى رقم الـ 10 أهداف في تاريخ البطولة بعد نجم باريس سان جرمان كيليان مبابي.

يتقاسم هالاند حاليا صدارة الهدافين مع مهاجم بايرن ميونخ روبرت ليفاندوفسكي برصيد 10 أهداف، منها ثمانية مع فريقه السابق سالزبورغ النمساوي في دور المجموعات.

هالاند.. الصفقة الأفضل؟

لم تكن أغلبية جماهير دورتموند تتوقع أن هالاند القادم في فترة الانتقالات الشتوية (بصفقة قيمتها 32 مليون يورو تقريبا) سيدخل ليس فقط تاريخ فريقهم بل تاريخ الكرة الألمانية بهذه السرعة.

دخل المراهق النرويجي تاريخ الفريق بعدما بات أول لاعب يسجل في مباراته الأولى مع الفريق، في كل من الدوري والكأس ودوري الأبطال، كما دخل تاريخ الكرة الألمانية، بعدما أصبح أسرع لاعب يسجل 11 هدفا في أول 7 مباريات له، وهو رقم لم يحققه أي لاعب من قبل.

هدف كل 50 دقيقة.. معدل مرعب!

رفع هالاند رصيده من الأهداف هذا الموسم إلى 37 هدفا من بينها 6 ثلاثيات “هاتريك”، ليصبح معدله تقريبا هدف كل 50 دقيقة.

أرقامه تزداد بريقا وقيمة في دوري أبطال أوروبا، فيكفي القول أنه بأهدافه الـ 10 يتفوق على ما سجله جميع لاعبي فريق برشلونة حتى الآن.

المصدر:
سكاي نيوز عربية

خبر عاجل