سقوط مبكر لنجمات التنس في بطولة دبي

عرف الدور الأول لدورة دبي الدولية في كرة المضرب سقوطا جماعيا لثلاث نجمات من العيار الكبير، وهن حاملة اللقب السويسرية بيليندا بنسيتش والأوكرانية إيلينا سفيتولينا الفائزة باللقب مرتين، إضافة إلى الأميركية صوفيا كينن المتوجة الشهر الماضي بلقب بطولة أستراليا المفتوحة، أولى البطولات الأربع الكبرى.

وودّعت بنسيتش الدورة الإماراتية بخسارتها بشكل غير متوقع أمام الروسية أناستازيا بافليوتشنكوفا، وسفيتولينا بطلة الدورة في 2017 و2018 بسقوط قاسٍ أمام الأميركية جينيفر برايدي الصاعدة من التصفيات، وكينن أمام الكازاخية إيلينا ريباكينا.

وجاءت خسارة كينن المصنفة سابعة عالميا أمام منافستها (20 عاما ومصنفة 19)، في أول مباراة تخوضها ضمن دورات المحترفات منذ تتويجها في كانون الأول الماضي بلقبها الأول في بطولات الغراند سلام.

وقالت ريباكينا، “تحضرت من خلال التمرين الجيد. لم أتوقع أنني سأتمكن من الفوز”، وأضافت “لم أفكر بالطريقة التي فازت بها بلقب بطولة أستراليا، أعرف أن أيّ لاعبة قادرة على الفوز على أيّ لاعبة”.

وجاءت خسارة السويسرية بنسيتش أمام منافستها بافليوتشنكوفا على الرغم من تمكن الأولى من الفوز بأول 19 نقطة.

وبدأت بافليوتشنكوفا المباراة بشكل سيء قبل أن تحسّن مستواها. وقالت المصنفة 31 عالميا “هذه هي كرة المضرب، أحيانا تدخل الملعب ولا تشعر بأيّ شيء. لكنني واصلت القتال، وحاولت رد كل كرة، حاولت أن أبقى في المنافسة” التي امتدت 92 دقيقة.

وتابعت “بدأت بقلب الأمور ببطء، بدأت باستعادة أدائي، صراحة لم أكن أركز على النتيجة. أحيانا تقدم كرة مضرب مذهلة لكن تخسر 1 – 6”، معتبرة أن اللاعبتين “قدمتا مستوى جيدا في المجموعة الثالثة”.

وبخروج كينن المصنفة خامسة وبنسيتش الرابعة وسفيتولينا الثالثة، باتت الأنظار مركزة في دورة دبي على الرومانية سيمونا هاليب المصنفة أولى والتشيكية كارولينا بليشكوفا اللتين تدخلان المنافسة بدءا من الدور الثاني.

وقالت سفيتولينا “لم تكن بداية سيئة، لكن بعد ذلك تراجع كل شيء، كنت آمل في التمكن من العودة بشكل أفضل”.
 

المصدر:
العرب اللندنية

خبر عاجل