بعد وصول “كورونا”… احذروا “الأراغيل”

 

بعدما وصل فيروس “كورونا” إلى لبنان، عبر إصابة امرأة قادمة من إيران، والاشتباه بحالتين أخريين، ساد الهلع بين المواطنين، وسط تساؤلات واستفسارات، المطلوب الإجابة عليها بطريقة منطقية وعلمية دامغة تساعدهم لتجنب الفيروس.

رئيس الجمعية اللبنانية للأمراض المعدية والجرثوميّة الطبيب زاهي حلو، يذكّر بالإرشادات الصحية لمنع نقل فيروس “كورونا”، عبر غسل اليدين جيداً، واستخدام الأقنعة الصحيّة المتخصصة في المستشفيات والأماكن المشبوهة، ومراقبة الحالات المرضية المشتبه بها خلال فترة 15 يوماً”. وهنا يشرح سبب هذه المهلة، مشدداً على ان هذه الفترة كفيلة لظهور عوارض كورونا بشكل واضح”، واضاف، “كذلك يجب عزل المريض كلياً عن البيئة الموجود فيها من خلال وضعه في الحجر الصحي”.

ويقول حلو في حديث لموقع “القوات” الإلكتروني، “يحظر استهلاك المواد التي تدخل الجهاز التنفسي خصوصاً من الأماكن العامة التي تشهد ازدحام كالأراغيل والـVape وغيرها”.

ويشدد على ان “الأمراض التي تنقل عبر الأراغيل كثيرة، كون داخل النربيج تعشش البكتيريا والفيروسات، ما يسهل عملية تناقل الأمراض بين المدخنين، كالإنفلونزا، والـtuberculose، والـpneumonie، وكورونا”.

ويضيف، “تعيش الفيروسات في المياه لفترة زمنية طويلة خصوصاً اذا كانت باردة، ولكن لا دراسات بعد حول الفترة الزمنية التي يعيش فيها كورونا داخل زجاجة الأرغيلة”.

من جهة أخرى، يذكر مصدر صحي بكلام وزير الصحة حمد حسن اليوم الجمعة، ان “الهلع المفرط لا ضرورة له في هذا الوقت”. مشيراً إلى ان “كلام الوزير بمحله كون الحالة المرضية التي تم تشخيصها تم عزلها بالكامل في حجر صحي في مستشفى رفيق الحريري”.

ويضيف المصدر في حديث لموقع “القوات” الإلكتروني، وحده مستشفى رفيق الحريري الحكومي مجهز لاستقبال هكذا حالات مرضية، أما مستشفى الجامعة الأميركية في بيروت، يعمل على تأهيل غرفتين في احد طوابقه لعزلهما بالكامل عن باقي الأقسام”.

ويتابع، “قدرة لبنان على استيعاب كورونا هي فقط 6 حالات، مقسمة على الشكل التالي 4 في مستشفى الحريري، و2 في الـAUB”.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل