“التيار”: الحفر لم يطاول الموقع الأثري في نهر الكلب

ردت اللجنة المركزية للإعلام في التيار الوطني الحر، على ما اعتبرته “الحملة عليه من بعض من يدعون الحرص على الآثار والبيئة، لأنه يبدو أن الحقيقة لم تردعهم عن الاستمرار في حملة ممنهجة تستهدفه كما في كل مرة”.

وسألوا في بيان، “لماذا هذه الحملة الآن، فيما التيار وضع حجر الأساس لمقره الجديد في ضبيه في 7 آب الماضي وكان قد انتهى من أعمال الحفر الخاصة بتوسيع بناء المقر؟ أليس التوقيت مشبوها؟ ونذكر بأننا استحصلنا على كل الرخص اللازمة من الوزارات المعنية مثل الثقافة والبيئة، بالإضافة إلى المجلس الأعلى للتنظيم المدني ونقابة المهندسين واتحاد بلديات المتن ضمن الاطر القانونية، قبل القيام بأي خطوة في مسار تشييد المقر الجديد”.

أضاف البيان “كل عمليات الحفر لم تطاول الموقع الأثري والتاريخي في نهر الكلب ولم تحدث أي ضرر به، والتيار ليس بوارد التعدي على اي مواقع أثرية أو بيئية أو طبيعية أو تاريخية. وفي ما يتعلق بتكاليف بناء المقر والاشاعات التي ترافق هذا الموضوع، خصوصا لجهة السؤال عن كيفية تأمين المبلغ المطلوب، يلفت التيار إلى أنه لا يملك الأموال الخاصة بذلك، ولذلك هو وضع بين يدي التياريين الراغبين بدعمه رقم حساب للتبرعات، وبالتالي لا يحق لأحد التدخل برغبة المحبين في دعمه، وهذا يدل على شفافية عالية وعلى الاعتماد على المناصرين للتمويل، ولا يتكل كما البعض على دعم خارجي او أموال مشبوهة”.

وتابع البيان، “حرصا على الحقيقة وعلى عدم تضييع المواضيع الأساسية التي يجب التركيز عليها في هذه المرحلة الصعبة من تاريخ لبنان، نتمنى على وسائل الاعلام والمواطنين التداول بالأمور الصحية والصحيحة والتي بإمكانها الاتيان بالحلول عوض التلهي وإلهاء الناس بالإشاعات والتلفيقات والأخبار الكاذبة”.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل