كيف يؤثر نظامك الغذائي على صحة عقلك؟

يهتم الكثيرون بمعرفة كيفية تأثير الغذاء على الصحة، كما تلقى الصحة العقلية، في الوقت نفسه، مزيدا من التركيز من جانب العلماء والعامة على حد سواء، بحسب ما جاء في دراسة نشرها موقع “Medical News Today”.

ولذا، لا يعد أمرا مستغربا أن يكتسب “الطب النفسي الغذائي” زخماً، في حين تقوم الشركات والمتاجر الكبرى والإعلانات بترويج دعايات ضخمة عن وجبات غذائية غنية بالبروبيوتيك والبريبايوتك والمكملات الغذائية، بأنها ستعزز الأجسام والعقول.

وعلى الرغم من ثقة القائمين على صناعة المواد الغذائية، إلا أن الأدلة التي تربط بين الطعام الذي يتم الترويج له وازدهار الحالة الذهنية تعد أقل وضوحًا ولا تشير من قريب أو بعيد لأي مما تقوله بعض شعارات الإعلانات.

ويؤثر النظام الغذائي على الحالة المزاجية، لأنه أولاً وقبل كل شيء، يحتاج المخ إلى المغذيات ليؤدي وظائفه. كذلك، فإن الوجبات الغذائية، التي يتم تناولها تؤثر بشكل مباشر على العوامل الأخرى التي يمكن أن تؤثر على المزاج والإدراك، مثل بكتيريا الأمعاء والهرمونات والناقلات العصبية.

وتشير نتائج المراجعة العلمية إلى أن هناك بعض الأدلة القوية نسبيا تشير إلى أن النظام الغذائي للبحر المتوسط يمكن أن يفيد الصحة العقلية.

ويشرح الباحثون أن “المراجعة المنهجية التي شملت ما مجموعه 20 دراسة طولية و21 دراسة مقطعية قدمت أدلة دامغة على أن اتباع حمية البحر المتوسط يمكن أن يمنح تأثيرًا وقائيًا ضد الاكتئاب”.

كما توصلوا أيضًا إلى أن إجراء بعض التغييرات الغذائية يمكن أن يساعد الأشخاص الذين يعانون من حالات معينة، منها على سبيل المثال، تحسين حالات الأطفال، الذين يعانون من الصرع المقاوم للعقاقير، عن طريق الوجبات الغذائية الغنية بالدهون وقليلة الكربوهيدرات. كما تساعد مكملات B-12 في علاج متاعب بعض الأشخاص، المصابون بمشاكل الخمول وضعف الذاكرة.

المصدر:
العربية

خبر عاجل