دوغلاس يحرم ابنه ويمنح ثروته للأعمال الخيرية

كشفت صحف محلية أن الممثل الأميركي الراحل، كيرك دوغلاس، قرر وهب ثروته الضخمة البالغة 61 مليون دولار كلها للمؤسسات الخيرية، في حين لم يترك أي منها لابنه الممثل مايكل دوغلاس (75 عاماً) في وصيته.

وفي التفاصيل، ستشرف مؤسسة “دوغلاس الخيرية” على توزيع هذه الثروة. وتمّ الكشف عن بعض المؤسسات الخيرية كجامعة سان لورنس، ومعبد “ويست وود سيناي”، ومسرح كيرك دوغلاس في كولفر سيتي، ومستشفى الأطفال في لوس أنجلوس.

يُشار إلى أنّ مايكل (75 عاما)، أعلن وفاة والده في 5 شباط الحالي، عبر منشور مؤثر على صفحته عبر إنستغرام، قائلاً، “ببالغ الحزن والأسى أعلن وأخوتي عن رحيل كيرك دوغلاس الّذي ترك إرثاً من الفن والتمثيل لأجيالٍ قادمة كثيرة… أحبك كثيراً وأنا فخور جداً بأن أكون ابنك”.

والجدير بالذّكر أنّ دوغلاس الأب شارك في أكثر من 90 فيلماً في مسيرة امتدت لأكثر من سبعة عقود، وجعلته أفلام مثل Spartacus وThe Vikings، واحداً من أكبر نجوم الخمسينيات والستينيات.

المصدر:
وكالات

خبر عاجل