“فعلاً الآتي أعظم”

 

قال سياسي بارز في أحد المجالس الخاصة رداً على سؤال حول مدى تأزُم الوضع وماهية الحلول، إن “لا حل مرتقباً في الأفق، والوضع إلى تدهور أكثر، اذ لا يمكن إنقاذ لبنان بالطريقة القائمة في معالجة الملفات المصيرية، فعلاً الآتي أعظم”.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل