بالوثيقة: حجر منزلي لكل من احتك بباسيلي في بكفيا

طلبت بلدية بكفيا والمحيدثة من جميع الأشخاص الذين شاركوا في أحد القداديس التي خدمها الأب اليسوعي أليكس باسيلي، الذي تبين أنه مصاب بفيروس “كورونا”، أن يحجروا أنفسهم منزلياً وعدم الاحتكاك بأشخاص آخرين كإجراء احترازي تفادياً لأي عدوى محتملة.

وتبيّن أن باسيلي جاءت نتيجته إيجابية من دون أي عوارض ظاهرة، بعد لقائه وعدد من الآباء المقيمين في دير سيدة النجاة في بكفيا بشخص إيطالي مصاب، وقام بخدمة عدد من القداديس في كنيسة سيدة النجاة في بكفيا.

وأكدت البلدية أن هذه التدابير هي احتياطية واحترازية، مشددة على أنه لم يتين وجود أي إصابة بالفيروس في البلدة حتى الساعة.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل