“كارفور” يتبرّع بنصف مليار ليرة لمكافحة “كورونا”

 

ضمن الجّهود المبذولة لمكافحة فيورس كورونا في لبنان، تبرّع كارفور الذي تديره شركة ماجد الفطيم بنصف مليار ليرة، سيُخصّص 400 مليون ليرة منها لشراء أجهزة تنفس اصطناعي تُوزّع على المستشفيات الحكوميّة التي تعمل على علاج المصابين بفيروس كورونا بالتنسيق مع وزارة الصّحة، أمّا الـ 100 مليون ليرة المتبقية، فسيقدّمها كارفور على شكل حصص غذائيّة توزّع على العائلات اللّبنانيّة التي فقدت مورد رزقها بسبب الظّروف الصّعبة وذلك بالتّنسيق والتعاون مع البلديات.

بدوره شكر وزير الصّحة حمد حسن كارفور لهذه المبادرة الإنسانيّة، إذ أنّ لبنان اليوم بأمسّ الحاجة للأجهزة والأدوات الطّبية، علمًا أنّ المستشفيات الحكوميّة لا تملك اليوم إلا 200 جهاز تنفّس بحسب ما أكّد رئيس العناية الطبية في وزارة الصحة جوزيف الحلو.

من جهته أكّد المدير الإقليمي لدى ماجد الفطيم للتجزئة جان عبد السّاتر: “انطلاقًا من مسؤوليّتنا الاجتماعية اتجاه المجتمع اللّبناني خاصةً في هذه الظّروف، تواصلنا مع وزارة الصّحة ووجدنا أنّ أكثر ما نحتاجه اليوم في لبنان هو أجهزة التّنفس الاصطناعي”. وأضاف: “نشدّ على أيدي وزارة الصّحة ونلتزم بجميع قراراتها لناحية الوقاية والتعقيم لنحافظ على سلامة زبائننا وموظّفينا إذ أنّ صحّتهم هي أولويّتنا”.

الجّدير بالذّكر أنّ كارفور ومنذ بداية ظهور فيروس كورونا، بدأ باتخاذ معايير وقائيّة مشدّدة للحفاظ على صحّة وسلامة زبائنه وموظّفيه الذين يبلغ عددهم 800 موظّف جميعهم لبنانيون، كما أنّه يواصل العمل لتبقى مخازنه مجهّزة بشكل كامل من أجل تأمين كافة الاحتياجات الغذائيّة من خلال فروعه الخمسة ومتجره الإلكتروني.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل