لبناني ينقذ مدينة صينية من “كورونا”

في زمن المناشدات اللبنانية الى الصين بطلب المساعدة، ترسل ​الصين رسائل شكر وامتنان الى الشاب اللبناني محمد نمر قبلان الذي عمل على مساعدة الصين​ عند بداية “كورونا”.

محمد نمر قبلان شاب لبناني له الكثير من العلاقات والصدقات في بلدية تشاتغده الصينية التي تتبع​ مقاطعة هونان.

عند بداية ازمة فيروس “كورونا” تواصل​ قبلان مع عدد من أصدقائه الصينيين الذين طلبوا كمامات، فعمل على تامين 30350 كمامة وشحنهم الى بلدية تشانغده في محافظة هونان، ووصلوا الى المقاطعة بتاريخ السادس من الشهر الحالي وتم استلامهم من قبل مركز انشيانغ لمكافحة الأمراض.

يمكن توصيف مبادرة قبلان​ بالفريدة​ من نوعها في لبنان، فالشاب قبلان يرتبط بصداقات​ في هذه المحافظة وكان من الطبيعي ان يهب الى نجدتها ويعمل على شحن هذه الكمية الكبيرة من الكمامات الى تلك المحافظة الصينية​ التي لا يزال يحتفظ بداخلها بكثير من الذكريات والأصدقاء.

واحتفلت المقاطعة الصينية بالتقديمات العينية التي وصلتها وتصدر قبلان المرتبة الأولى بين الأشخاص والشركات الذين هبوا لمساعدة المدينه الصينية.

في الأيام الماضية، تبلغ قبلان بأكثر من رسالة شكر صينية بدءا من رسالة شكر وامتنان من لجنة مدينة تشانغده في الحزب الشيوعي الصيني الحاكم الى رسالة محبة من اتحاد عموم الصين للصينين العائدين من الخارج في مدينة تشانغده ورسالة شكر من حكومة بلدية تشانغده الشعبية.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل