النفط يواصل مكاسبه بفعل التحفيز الأميركي

واصلت أسعار النفط مكاسبها للجلسة الثالثة الأربعاء، لترتفع جنبا إلى جنب مع صعود أوسع نطاقا للأسواق المالية إذ من المتوقع أن تقر الولايات المتحدة حزمة مساعدة ضخمة للتخفيف من التأثير الاقتصادي لوباء فيروس كورونا.

وصعد الخام الأميركي إلى المستوى المرتفع البالغ 25.24 دولار للبرميل في وقت مبكر من الجلسة وبلغ 24.86 دولار للبرميل، بارتفاع 85 سنتا أو ما يعادل 3.5% بحلول الساعة 07:32 بتوقيت غرينتش.

وصعد خام برنت 65 سنتا أو ما يعادل 2.4% إلى 27.80 دولار للبرميل بعد أن زاد في وقت سابق إلى 28.29 دولار.

وتوصل مشرعون أميركيون ومسؤولون في إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب، إلى اتفاق بشأن مشروع قانون للتحفيز بقيمة تريليوني دولار من المتوقع أن يتم إقراره من الكونغرس في وقت لاحق اليوم.

لكن الطلب على المنتجات النفطية، خصوصاً وقود الطائرات، ينخفض في أنحاء العالم، إذ تعلن المزيد من الحكومات عن عمليات عزل على مستوى الدول لكبح انتشار فيروس كورونا، مما يحد من مكاسب أسعار النفط.

وعدّل مصرف “آي.إن.جي” بالخفض، اليوم الأربعاء، توقعه لسعر خام برنت للربع الثاني من العام إلى 20 دولارا للبرميل من 33 دولارا، بسبب صدمة الطلب الناجمة عن تفشي فيروس كورونا والارتفاع المتوقع في الإمدادات من السعودية وروسيا في نيسان. وقال محللو البنك في مذكرة، “يواصل الطلب التدهور إذ تفرض المزيد من الدول عمليات إغلاق وقيودا أكثر صرامة على السفر”.

ونزلت أسعار النفط 45% منذ بداية الشهر الجاري، بعدما أخفقت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ومنتجون آخرون من بينهم روسيا، المجموعة المعروفة باسم أوبك+، في تمديد اتفاق لخفض الإنتاج ودعم الأسعار بعد نهاية آذار.

وفي الولايات المتحدة، أظهرت بيانات من معهد البترول الأميركي أن مخزونات النفط نزلت 1.2 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 20 آذار، إلى 451.4 مليون برميل، مقارنة مع توقعات المحللين بارتفاعها 2.8 مليون برميل وقال معهد البترول إن مخزونات البنزين ونواتج التقطير تراجعت أيضا الأسبوع الماضي.

المصدر:
سكاي نيوز عربية

خبر عاجل