بريطانيا على خطى لبنان

يبدو أن بريطانيا على خطى لبنان على مستوى الأزمة الاقتصادية والمالية، إذ تشهد ماكينات الصراف الآلي ATM في العاصمة البريطانية لندن والمدن الكبرى، تهافتاً غير مسبوق من قبل المواطنين لسحب الأموال.

وتفيد مصادر اغترابية لبنانية مقيمة في لندن، موقع القوات اللبنانية الإلكتروني، أن “الناس هنا يتهافتون إلى الـATM ويقفون بالطوابير نظراً لحاجتهم إلى سحب الأموال بغية التموين وشراء حاجياتهم الأساسية الضرورية، الغذائية والطبية ومساحيق التعقيم وغيرها، على خلفية أزمة كورونا الماثلة”. وتضيف أن “البريطانيين والمقيمين يخشون من أن لا حلول قريبة لأزمة كورونا في المدى المنظور، بل التوقعات تشير إلى أن الفيروس سيواصل انتشاره في المملكة المتحدة ويتوسع في المدى المنظور”.

وتشير المصادر ذاتها إلى أن “بعض المراقبين في لندن بدأوا يحذرون من أن هذا الاندفاع على سحب الأموال من المصارف البريطانية، قد يؤدي إلى وضع خطير ونفاذ كميات المال النقدي من البنوك، تماماً كما حصل في لبنان حين تقاطر المودعون على المصارف لسحب أموالهم، ما أدى إلى أزمة الشح في السيولة بالدولار والعملات الصعبة المتفاقمة من دون ضوابط أو حلول.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل