المعلوف: لنقف سنداً لأهالي زحلة

 

لفت عضو تكتل عضو تكتل الجمهورية القوية النائب سيزار المعلوف إلى أنه “بلغني ان هناك هواجس لدى البعض من اهلي واخوتي في المعلقة، حول تحويل المبنى الذي املكه في المحلة الى مركز مخصص لحجر الحالات المشتبه بإصابتها بفيروس كورونا”.

وتوجه المعلف إلى أهالي المعلقة بالقول، “ان هواجسكم هي هواجسي، وصحتكم هي اولوية لدي ولم أكن لأعرضكم للخطر لو كان هناك احتمال بانتقال العدوى الى احياء او منازل المعلقة التي ولدت وترعرعت فيها. انها المعلقة التي لعبت في شوارعها وازقتها وفوق أسطح منازلها. المعلقة التي يعرفني اهلها واعرفهم شخصيا. فكيف اتسبب بأذيتهم؟”.

وطمأن بان “العدوى لا تنتقل في الهواء. ولو صح هذا الاحتمال لفنت البشرية خلال بضعة اسابيع. بل تنتقل عبر الرذاذ واتصاله المباشر بالفم والأنف والعيون”.

وأضاف “بما ان المبنى بعيد نسبياً عن المنازل فانتقال العدوى لكم بهذه الطريقة يعتبر مستحيلا”.

وطلب من أهالي المعلقة “الا توصوا حريصاً. واناشدكم بمساندة ومباركة هذا الواجب الوطني”، سائلاً، “هل تريدونني ان أقف متفرجاً على مشهد والد او شقيقة او طفل مرمياً في ممرات او حدائق المستشفيات التي، ان تفاقمت الأزمة، لن تتسع للفائض من الحالات؟ ثم ان هذا المبنى لا يبعد سوى أمتاراً قليلة عن مستشفى الياس الهراوي الحكومي. هل يعقل ان تطالبون بتسكير ابوابه خوفا من العدوى؟”.

وأضاف، “اهلي ابناء المعلقة، اعلم جيدا انكم اصحاب نخوة ولا تردون محتاج. تذكروا، في لحظات قلقكم التي لا الومكم عليها، افراد الطواقم الطبية وعناصر الصليب الأحمر والدفاع المدني والجيش وقوى الأمن، الأبطال الذين يخاطرون بأنفسهم من خلال الاحتكاك المباشر بالمصابين او الحالات المشتبه بها”.

وتابع: “اهلي ابناء المعلقة، عرفتكم ايام الخطر مقدامين شجعان اشداء. ايام وقفتم بوجه دبابات المحتل السوري بأجسادكم لتصبحوا مثالا للصمود والتضحية والبطولة. وها هو الوطن اليوم امام خطر داهم لا يواجه بالنار بل بالوعي والتحصن بالحقائق العلمية لا بالهواجس والأقاويل”.

وأردف، “اهلي ابناء المعلقة، اشعر ما تشعرون به. فأنا واحد منكم ونتشارك الجينات نفسها ونحمل الشخصية الزحلية التي تميزنا”.

ودعا للوقوف “سنداً لأهالي زحلة والقضاء ونساهم في محاربة هذا الوباء من خلال تأمين حجراً صحياً لائقاً، وحجر أنفسنا في بيوتنا مع عائلاتنا بأمان”، مضيفاً، “حمى الله لبنان وزحلة والمعلقة”.

بلغني ان هناك هواجس لدى البعض من اهلي واخوتي في المعلقة, حول تحويل المبنى الذي املكه في المحلة الى مركز مخصص لحجر…

Posted by Cesar Naim Maalouf on Wednesday, March 25, 2020

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل