ريال مدريد يخطط لثورة تعاقدية شاملة

كشفت تقارير صحافية إسبانية أن ريال مدريد يعمل على استغلال فترة وقف نشاط الدوري من أجل ترتيب صفوفه ودراسة عقود بعض اللاعبين، والأهم من ذلك رؤية الفريق بشأن بعض التعاقدات الجديدة التي ينوي القيام بها خلال الفترة المقبلة.

واستنادا إلى مصادر صحافية مطلعة، فإن الفريق الذي يتولى تدريبه الفرنسي زين الدين زيدان قد حصل على إشارة من رئيسه فلورنتينو بيريز للقيام بالتعاقدات اللازمة وتصحيح بعض الخلل الذي عانى منه الريال في الفترة الأخيرة.

وسلطت العديد من الصحف الإسبانية الضوء على المهام الشاقة التي تنتظر الفريق خلال هذه الفترة من الموسم، التي رغم حساسيتها لكنها قد تسمح لإدارة الملكي بالتفكير مليّا في تعديل الأوتار من أجل المستقبل.

ولخصت صحيفة “ماركا” مهام الفريق التعاقدية في عنوان لافت “المهام السبع لريال مدريد”، مؤكدة “أولوية التعاقد مع مهاجم هداف، واستمرار لوكا مودريتش، وعودة مارتن أوديغارد، ومستقبل أشرف حكيمي، وعقد اتفاق شفوي مع فان دي بيك، والاختيار بين أريولا أو لونين ليكون الحارس الثاني، وإعارة جديدة أو بيع نهائي لسيبايوس”.

لكن بحسب صحيفة “موندو ديبورتيفو” الإسبانية، فإن ريال سيدخل سوق الانتقالات الصيفية باحثا عن تدعيم صفوفه في قلب الدفاع والوسط والهجوم مع احتمالية رحيل عدد من اللاعبين مثل غاريث بايل، جيمس رودريغيز، مارسيلو، ولوكا مودريتش.

يعتبر البلجيكي تيبو كورتوا من العناصر الثابتة في ريال وليس مسموحا التفكير في استبداله، لكن النادي لم يحدد حتى الآن ما إذا كان سيبحث التعاقد مع حارس بديل أم سيستعيد حارسيه أندريه لونين ولوكا زيدان المعارين إلى بلد الوليد وراسينغ سانتاندير.

ويأتي ذلك في ظل انتهاء إعارة ألفونس أريولا في نهاية هذا الموسم وعودته لباريس سان جرمان رغم وجود أحاديث عن احتمال قيام ريال بشرائه نهائيا.

وعلى الرغم من شائعات اهتمام توتنهام بالبرازيلي إيدر ميليتاو، لا يبدو أن ريال مدريد سيستغني عن مدافعه بعد موسم واحد فقط من انضمامه.

أما في ما يخص الراحلين، فيبدو أن ألفارو أودريوزولا المعار إلى بايرن ميونخ، سيكون قريبا من مغادرة “سانتياغو برنابيو” مع انتهاء إعارة أشرف حكيمي إلى دورتموند وعودته بنهاية هذا الموسم.

ويعتبر مارسيلو أيضا من اللاعبين المرشحين للمغادرة، إذا تلقى النادي عرضا جيدا، حيث فقد الظهير البرازيلي أهميته مع وصول الفرنسي فيرلاند ميندي الصيف الماضي، بالإضافة إلى اهتمام ريال مدريد بالنمساوي دافيد ألابا لاعب بايرن ميونخ.

ونفس الأمر ينطبق على ناتشو هرنانديز، والذي يشارك على فترات متباعدة وبالتالي لا يوجد أي مانع لرحيله.

ويعد الكولومبي جيمس رودريغيز من أكبر المرشحين لمغادرة ريال في نهاية الموسم بعد أن فقد دوره مع زيدان. وسيبحث اللاعب عن فريق يشارك معه باستمرار لكي يكون جاهزا لكوبا أميركا التي تأجلت للصيف المقبل.

ومع احتمالية عودة أوديغارد بعد انتهاء إعارته لريال سوسيداد ستكون فرص جيمس أقل بكثير مما هي عليه الآن. كما لن يقف الميرينغي في طريق مودريتش إذا أراد خوض تجربة جديدة في نهاية الموسم، وحينها سيصل أوديجارد لسانتياغو برنابيو.

ويصر ريال مدريد على التخلص من الويلزي غاريث بيل في نهاية الموسم الجاري، إما عن طريق بيعه وإما عبر تضمينه في صفقة تبادلية على الرغم من تمسك اللاعب بالاستمرار في سانتياغو برنابيو حتى نهاية عقده في صيف 2022.

وكذلك الأمر بالنسبة إلى الصربي لوكا يوفيتش الذي لم يقدم الأداء المنتظر منه منذ انضمامه مطلع هذا الموسم، قادما من أينتراخت فرانكفورت حيث يرغب أكثر من ناد في ضمه وكذلك ريال مدريد يبحث عن بديل.

ولن يمانع ريال مدريد رحيل الثنائي ماريانو دياز وإبراهيم دياز بنهاية هذا الموسم نظرا لعدم الاعتماد عليهما مع الفريق.

فيما يسعى ريال إلى التركيز بشدة على العناصر التي ينوي استقدامها للفريق، يبدو أن تجديد عقود عدد من اللاعبين سيحتاج إلى الكثير من التفكير والاهتمام من قبل المسؤولين في النادي الملكي.

ولن يكون الأمر مقتصرا على اللاعب سيرجيو راموس مدافع وقائد الفريق والذي ينتهي عقده بنهاية الموسم المقبل وإنما يمتد الأمر إلى عدد من لاعبي الريال الذين يتعين على النادي حسم الموقف النهائي منهم خلال الأسابيع القليلة المقبلة أو على الأكثر خلال الشهور القليلة المقبلة.

وأوضح تقرير نشرته صحيفة “أس” الإسبانية الرياضية مؤخرا أن أربعة لاعبين آخرين بخلاف راموس اقتربوا من نهاية عقودهم مع النادي الملكي وأصبح حسم الموقف من التجديد لهم أمرا ضروريا. ويمتد عقد راموس مع الفريق حتى يونيو 2021 ولكن أحدا من مسؤولي النادي لم يتحدث معه حتى الآن بشكل عن تمديد عقده والذي يبدو للجميع أمرا شبه محسوم نظرا لأهميته في صفوف الفريق من ناحية، ولأنه لم يتعرض لإصابات كبيرة بعد اجتيازه الثلاثين من عمره ما يرجح قدرته على مواصلة اللعب بمستويات عالية في صفوف الريال.

ولكن حالة راموس البدنية الجيدة وعدم تعرضه لإصابات كبيرة قد يكونان لصالحه ويدفعان الريال إلى اتخاذ القرار بتمديد عقده حتى 2023.

المصدر:
العرب اللندنية

خبر عاجل