7195 إصابة جديدة بـ”كورونا” في نيويورك

أعلن حاكم ولاية نيويورك الأميركية، الأكثر تضرراً من فيروس كورونا في الولايات المتحدة، الأحد، عن 7195 إصابة جديدة، مما يرفع العدد إلى 59 ألفاً.

وقال آندرو كومو في مؤتمر صحافي إن عدد الوفيات الناجمة عن كوفيد -19 في الولاية زاد أمس 237 حالة، ليصل إجمالي العدد منذ بدء تفشي الفيروس إلى 965، وأضاف أن الولاية سجلت أمس أيضاً 7195 حالة إصابة مؤكدة، ليبلغ إجمالي عدد الإصابات 59513.

كما تابع قائلاً إن 1175 شخصاً آخرين نقلوا إلى المستشفى، ليتجاوز إجمالي عدد الموجودين في مستشفيات الولاية لتلقي العلاج 8500، بينهم أكثر من 2000 في وحدات العناية المركزة.

هذا وتجاوز عدد الوفيّات جرّاء فيروس كورونا المستجدّ في الولايات المتحدة الألفين، بينما ارتفع عدد الإصابات إلى أكثر من 120 ألفاً، استناداً إلى أحدث إحصاء من جامعة جونز هوبكنز، مساء السبت.

وكان الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، تراجع عن اقتراح سابق قال فيه إنه قد يسعى لإغلاق المنطقة برمتها.

وقال ترمب عبر “تويتر” إن “الحجر الصحي لن يكون ضرورياً”، بحسب تعبيره.

هذا وأعلن الرئيس الأميركي في وقت سابق السبت، أنه يدرس فرض حجر صحي يشمل مدينة نيويورك وولايتي نيوجرسي وكونيكتيكيت لمواجهة فيروس “كورونا” المستجد. وهي منطقة تشكل مركز تفشي الفيروس في الولايات المتحدة، بهدف حماية الولايات الأخرى التي لم تتأثر بشدة بالمرض، بعد أن سجلت بلاده 122 ألف حالة إصابة بالوباء، وهو أكبر عدد من الإصابات في بلد واحد.

حينها، قوبلت الخطة بانتقادات على الفور بوصفها غير عملية، ومن شأنها أن تسبب الفوضى في منطقة تعد المحرك الاقتصادي لشرق الولايات المتحدة وتضم 10% من السكان، وتساهم بـ 12% من الناتج المجلي الإجمالي. لكن الرئيس تخلى بعد ساعات عن الفكرة، وقال إنه سيطلب عوضاً عن ذلك من المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها إصدار “تحذير قوي بشأن السفر” يقوم على إدارته حكام نيويورك ونيوجيرزي وكونيتيكت.

المصدر:
سكاي نيوز عربية

خبر عاجل