السكوت عن إقفال الحدود أمام اللاجئين “غير مقبول”

 

وصلت رسائل نصّية إلى النازحين السوريين من مفوضية الأمم المتحدة تطلب منهم البقاء في منازلهم للحد من انتشار فيروس كورونا، طبقاً للقرار الذي فرضته السلطات اللبنانية ابتداء من 27 آذار الحالي، وحظر التجوال من 7 مساء حتى 5 صباحا، وأبلغتهم أنها تتكفل بعلاج أي شخص سوري على نفقتها في حال أصيب بعدوى “كورونا”.

ويأتي ذلك بعد أيام على قرار السلطات السورية إقفال الحدود مع لبنان، وهو ما أثار امتعاضاً سياسياً في الداخل اللبناني. وتقول مصادر نيابية لـ”الشرق الأوسط” إن السكوت عن إقفال الحدود السورية أمام اللاجئين “غير مقبول”، ذلك أن إقفال الحدود أمام النازحين الراغبين بالعودة “يمثل طعنة لشرعة حقوق الإنسان والدستور السوري، لكون هؤلاء مواطنين سوريين”.

المصدر:
الشرق الأوسط

خبر عاجل