مسيرة دراجات نارية جابت بيروت اعتراضا على الأوضاع الاقتصادية

 

ضمت مسيرة عشرات الدراجات النارية جابت شوارع بيروت، احتجاجا على الأوضاع الاقتصادية والمعيشية، توقف المشاركون فيها أمام 3 محطات، كانت الأولى أمام المبنى الذي يقع فيه المنزل المغلق لرئيس الحكومة حسان دياب في تلة الخياط، حيث أطلقوا شعارات منددة بالأداء المالي والاقتصادي.

والثانية كانت أمام مبنى قناة “الجديد” في وطى المصيطبة، “لإيصال صرختنا” كما قال عدد من المشاركين، الذين توجهوا إلى رئيس الحكومة ووزير الاقتصاد والتجارة راوول نعمة، محذرين من “اندلاع ثورة جياع في حال استمرت الأوضاع على ما هي عليه”، ومؤكدين أن “موضوع كورونا لن يثنينا عن اطلاق ثورة في وجه الفقر والعوز”. ووجهوا تحية إلى قيادة الجيش “لأنها لم تمنع مسيرتنا في ظل حظر التجول المقرر اليوم الأحد”.

والوقفة الثالثة كانت أمام مبنى بلدية بيروت، حيث أطلق المتظاهرون هتافات دعت رئيس البلدية جمال عيتاني إلى “القيام بواجباته تجاه أهل المدينة في ظل الأزمة الاقتصادية الخانقة”.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل