لماذا انسحبت “فصائل السيستاني” من الحشد الشعبي؟

اكدت أربعة فصائل مسلحة موالية للسيستاني، اليوم الجمعة، ان “سبب انسحابها من قوات الحشد الشعبي والانضمام للقوات المسلحة الحكومية هو “تصحيح بعض المسارات وضمان السير برؤى وطنية” وذكرت الفصائل الأربعة في بيان أوردته وكالة الأنباء العراقية الرسمية أنها “لا تحمل أي توجهات أو مشاعر سلبية تجاه أي طرف أو جهة مهما بلغت تصرفاته، لكنها تسعى لتصحيح بعض المسارات، والمحافظة على مشروع الدفاع عن العراقيين”.

وأشارت الفصائل إلى أنها “تسير وفق الرؤى الوطنية وما تقتضيه طبيعة الأوضاع في العراق”. وأوضحت أنها “تدرس انضمام بقية القوات والألوية الراغبة بذلك على وفق المعايير الوطنية، والضوابط القانونية، والالتزامات الدستورية”، مبينة أن “هذا الانتقال لن يؤثر في مستوى التنسيق مع ألوية الحشد”.

وأصدر رئيس الوزراء العراقي المستقيل عادل عبد المهدي، الأربعاء الماضي، قرارا يقضي بوضع أربعة فصائل مسلحة موالية للسيستاني، تحت قيادة القائد العام للقوات المسلحة بدلا من قوات الحشد الشعبي، في خطوة رأى مراقبون أنها تمهد لعزل الميليشيات المسلحة الموالية لإيران والتي تتبع ولاية الفقيه عقائديا.​

المصدر:
الحرة

خبر عاجل