مخاوف من نقص القمح في العالم إثر القرار الروسي

ذكرت وكالة “بلومبرغ” أن “العالم يخاطر بالبقاء من دون القمح الروسي للمرة الأولى منذ عقد من الزمن، في ظل القيود التي فرضتها الحكومة الروسية على صادرات القمح”.

وتقول “بلومبرغ” إن “العالم قد يواجه نقصا في الغذاء، بعدما وضعت الحكومة الروسية سقفا لصادرات القمح، لكن بعض الخبراء يرون أن الموردين الأميركيين أو الأوروبيين قد يحاولون قلب الموقف لصالحهم”.

وفرضت وزارة الزراعية الروسية في اذار الماضي، قيودا على صادرات بعض الحبوب، بما في ذلك القمح، لاحتواء الأسعار في السوق المحلية في ظل أزمة كورونا وهبوط أسعار النفط.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل