اعتصام لسائقي الفانات العمومية في طرابلس

نفذ السائقون العموميون اعتصاما على اوتوستراد طرابلس بيروت عند جسر البالما بالاتجاهين بالفانات، بدعوة من نقابة السائقين العموميين ولجنة متابعة أصحاب وسائقي باصات النقل في الشمال، وسط إجراءات أمنية للجيش اللبناني وقوى الأمن الداخلي، وذلك احتجاجا على الأوضاع الإقتصادية والإجتماعية الصعبة التي وصلوا اليها، ورفضا لمنع الباصات من العمل.

واشار نقيب السواقين في الشمال شادي السيد الى ان “الطريق مسدود، فقطعنا الطريق منذ الصباح ونريد بدء ذي بدء ان تعود باصات الـ32 راكباً “الروزا” الى العمل وطبعاً بشروط التعبئة فرفاقنا منذ تشرين والثورة وهم بلا عمل. ثم أننا وعدنا أن يصار الى إعفائنا من الميكانيك ورسوم المعاينة للعام 2020 وحتى الآن لم يصدر أي قرار بذلك. والاربعمئة ألف، وبعد الإذلال، دفعت فقط لأقل من ثلاثين بالمئة من السائقين”.

وأضاف، “نريد ان نسأل وزير الداخلية عن صحة المعلومات التي تشير الى تغطية السيارات الخصوصية الذين يعملون من دون رقيب. إننا نسأل، “أين الحكومة؟ فنحن لا نحظى منها إلا بالقرارات. واليوم يوجهون الدعوة للقاء سياسي في القصر الجمهوري بينما نريد منهم أن ينزلوا الى الشارع ويطلعوا على أوضاع الناس ومأساة السائقين”.

واكمل، “نحن نزلنا لنتحدث عن وجع ناسنا ونناشد من هنا الإتحاد العمالي العام واتحادات النقل البري لمؤازرتنا. ونحن مستمرون في تحركنا حتى تحقيق المطالب”.

وكانت طريق طرابلس – بيروت البحرية قد شهدت زحمة سير خانقة نتيجة قطع الاوتوستراد لساعات.​

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل