علاقة بين “هرمون الذكورة” والوفاة جراء “كورونا”

كشفت دراسة أن “كمية الهرمون كانت حاسمة لدى الذكور الذين أدخلوا العناية المركزة في مستشفى ألماني”. ووفقا للدراسة يساعد الهرمون في تنظيم الاستجابة المناعية في الجسم ولكن عندما يعاني الرجل من مستويات منخفضة منه، يتضرر الجهاز المناعي وقد ينهار جراء العدوى.

وهذا يؤدي إلى ما يسمى عاصفة السيتوكين، والتي تحدث عندما يخرج الجهاز المناعي عن نطاق السيطرة وهو يحاول أن يهاجم الفيروس، لكنه بدلا من ذلك يتلف الجسم نفسه وإذا لم يتم إيقافه يكون قاتلا. وفي الدراسة، قام الباحثون بتقييم حالات أول 45 مريضا مؤكّد مختبريا من مرضى كورونا الذين تم نقلهم إلى وحدة العناية المركزية في المركز الطبي الجامعي هامبورغ-إيبندورف.

ومن بين المرضى الذكور الذين أرسلوا إلى وحدة العناية المركزة في المستشفى الألماني، سجل أكثر من ثلثي المرضى (68.6 في المائة) مستويات منخفضة من هرمون التستوستيرون أو هرمون الذكورة. وقال البروفيسور غولسه غابرييل من معهد لايبنتز لعلم الفيروسات التجريبي في هامبورغ، الذي شارك في البحث، “غالبية المصابين الذكور بفيروس كورونا لديهم مستويات هرمون تستوستيرون منخفضة، كما أن أغلب من مات جراء الفيروس من المرضى كان لديه انخفاض في التستوستيرون”.

المصدر:
الحرة

خبر عاجل