دانييلا رحمة: تمنيت منافسة سيرين عبدالنور ونادين نجيم

مايا الراقصة التي تحاول فعل أي شيء من أجل حرية شقيقتها الوحيدة، هي الشخصية التي حققت لدانييلا رحمة نقلة فنية قوية في مشوارها الفني. وبمجرد إنهاء تصوير حلقات مسلسلها الدرامي “أولاد آدم “، أطلّت دانييلا رحمة ببث مباشر مع الإعلامية مهيرة عبد العزيز لتكشف عن أسرار الشخصية لأول مرة.

في بداية اللقاء، أخبرت مهيرة عبد العزيز دانييلا عن تعرّض هاتفهما المحمول “للهاكر” وسرقة البيانات الخاصة بها من الهاتف ونشرها عبر وسائل السوشيال ميديا، فاستنكرت دانييلا الخبر تماماً وبعد لحظات اكتشفت المقلب.

وبحديثها عن شخصية مايا، كشفت دانييلا رحمة أنها مصدومة من ردود الفعل تجاه شخصية مايا، وكانت تشعر بقلق شديد تجاه تقبّلهم للهجة مايا الخاصة ولم تتوقع كل هذه الحماسة تجاه الشخصية وتفاعل الجمهور معها.

وكشفت أنها أثناء التحضير للشخصية، تقمّصت روح فيفي عبده بالرقص الشرقي على خشبة المسرح في مشاهدها الخاصة بالرقص.

وعن جرأة مشاهد الرقص، خاصة أن العمل يُعرض في شهر رمضان،  قالت دانييلا إنها ليست المرة الأولى التي تحتوي الدراما الرمضانية على بعض مشاهد الرقص، وأضافت أنها حصلت على دروس رقص خاصة لإتقان الدور خاصة أنها تخجل كثيراً.

وبسؤالها عن غياب نادين نجيم  وسيرين عبد النور عن المنافسة هذا الموسم، وهل ساعدها على النجاح بنحو أقوى، أكدت دانييلا أنها كانت تتمنى وجودهما في المنافسة فهي تحب المنافسة جداً.

وأكدت دانييلا أنها حالياً تلتزم بالحجر الصحي في منزلها وتقضي فترة “استرخاء” بعد حالة القلق والتوتر التي عاشتها أثناء تصوير المسلسل.

وذكرت أنها كانت تتمنى أن تكون إلى جوار شقيقتها التي استقبلت طفلها الرابع قبل ساعات، كما كشفت أنها تحاول حالياً اللجوء إلى حمية غذائية للتخلص من بعض الكيلوغرامات التي زادتها أثناء تصوير مسلسل “أولاد آدم”.

المصدر:
نواعم

خبر عاجل