دمى جنسية تورّط فريق “اف سي سيول”

قدم فريق “اف سي سيول” الكوري الجنوبي لكرة القدم، اليوم الاثنين، اعتذاره عن التسبب في “قلق بالغ” بعد اتهامه باستخدام دمى جنسية لملء المقاعد الفارغة في المباراة التي فاز فيها على ضيفه غوانغجو 1- صفر ضمن المرحلة الثانية من الدوري المحلي.

وأكد النادي، في بيان، أن العارضات اللواتي تم استخدامهن في المدرجات، بسبب غياب المشجعين المحرومين من دخول الملاعب جراء الأزمة الناشئة عن تفشي وباء فيروس كورونا المستجد، “لا علاقة لهن بالدمى الجنسية”.

وأوضح، أن بعض تلك الدمى التي تم نشرها في المدرجات خلال مباراة الأحد ضد غوانغجو، أُلبست قمصانا تحمل شعاراً لشركة متخصصة ببيع الدمى الجنسية. وتم توزيع الدمى وفق نظام إرشادات التباعد الاجتماعي، كما وُضعت كمامات طبية على قسم منها، فيما بدا بعضها الأخر رافعاً لافتات تعلن عن الشركة وبعض منتجاتها. وكانت معظم تلك الدمى تمثل الإناث، مع وجود عدد قليل يمثل الذكور.

وأضاف، “نأسف بصدق لتسببنا في قلق بالغ لدى المشجعين”، وذلك بعدما أحدث ذلك ضجة كبيرة في صفوف المشجعين ولدى وسائل الإعلام. وتابع، “لقد أكدنا منذ البداية ألا علاقة لها (الدمى في المدرجات) بالدمى الجنسية”.

لكن المشجعين لم يقتنعوا. وتساءل أحد متابعي الفريق عبر وسائل التواصل الاجتماعي، “كيف توصلوا حتى لهذه الفكرة الغريبة. إنه عار على الصعيد الدولي”، فيما اعتبر مشجع آخر أن “النادي حوّل ملعبه إلى منطقة مصنفة جنسية”.

وكان موسم الدوري الكوري الجنوبي الجديد انطلق في الثامن من أيار الحالي، بعد تأجيله لأكثر من شهرين بسبب فيروس “كوفيد-19″، لكن خلف أبواب موصدة، ما دفع الفرق الى استخدام تماثيل مصورة تمثل المشجعين مصنوعة من الورق المقوى ولافتات ولوحات لملء المدرجات، بالإضافة إلى بث أصوات مسجلة للهتافات عبر مكبرات الصوت.

المصدر:
الحرة

خبر عاجل