خطر أمني يهدد ملايين هواتف “أندرويد”

يهدّد خطر أمني نحو مليار جهاز مختلف يعمل بنظام «أندرويد» حول العالم. وبحسب دراسة نُشرت أخيراً، فإنّ هذه الأجهزة لم تعد مدعومة بالتحديثات الأمنية، ما يعرّض أصحابها لسرقة بياناتهم ومعلوماتهم الشخصية بسهولة.

 

تعمد كل من غوغل وآبل، وهما مصنّعا أكثر أنظمة تشغيل الأجهزة المحمولة شيوعًا في العالم، بطرح إصدارات جديدة من برامجهم سنوياً، تتبعها تحديثات دورية لإصلاح أي مشكلات أخرى قد تظهر لاحقاً. لكن هذه التحديثات لا تبقى لوقت طويل. والجدير ذكره، أنّ الشركات المنتجة لأنظمة التشغيل تشجع مستخدميها بالإنتقال إلى إصدار أحدث، بعد عمل التحديثات الأمنية للأنظمة السابقة مرات عدة. لكن على الجانب الآخر، فإنّ الشركات المصنّعة للهواتف لا تقوم بتحديث بعض الهواتف القديمة بعد مرور ثلاث سنوات، ما يدفع المستهلكين لشراء طراز جديد.

 

خطر داهم

حذّر خبراء أمنيون من تعرّض ملايين الأجهزة العاملة بأنظمة أندرويد القديمة لهجمات المخترقين. وأكّد خبراء في الأمن والمعلوماتية أنّ الهواتف التي تعمل بنظام تشغيل «Android 7» وما قبله، معرّضة للخطر، وبشكل خاص تلك العاملة بنظام «Android 4». ويقدّر عدد تلك الأجهزة، ما بين هواتف محمولة وأجهزة لوحية، بنحو مليار جهاز، أي حوالى 40 بالمائة من مستخدمي أندرويد حول العالم. وأشار الخبراء، الى أنّ هذه الأجهزة معرّضة لخطر داهم من قِبل قراصنة المعلومات، لأنّها لم تعد مدعومة بالتحديثات الأمنية الأخيرة مثل الأجهزة التي تعمل بالإصدارات الأحدث.

 

دراسة متخصصة

سلّطت الدراسة المستندة إلى بيانات غوغل، الضوء على أهمية إستخدام البرامج الحديثة لتجنّب التعرّض لخطر سرقة البيانات ومطالب الفدية وغيرها من هجمات البرمجيات الخبيثة. وبحسب الدراسة، فإنّ هناك الملايين من مستخدمي الهواتف الذكية حول العالم عرضة لخطر سرقة البيانات وغيرها من الهجمات الإلكترونية. في السياق عينه، طلبت جمعيات أهلية تعنى بحقوق المستهلكين حول العالم، من شركة غوغل ومطوري البرامج الآخرين، إعتماد مبدأ الشفافية في ما يتعلق بالإصدارات القديمة ومساعدة المستخدمين الذين لم تعد الأجهزة الخاصة بهم تتلقى دعماً أو تحديثاً أمنياً. وأشارت الدراسة الى أنّ ما يثير القلق بشدة هو أنّ جزءاً لا يستهان به من أجهزة أندرويد الباهظة الثمن تتمتع بمدة صلاحية قصيرة، قبل أن تفقد دعمها الأمني، ما يترك ملايين المستخدمين معرّضين لخطر عواقب وخيمة إذا وقعوا ضحية للمتسللين. ووفقاً للدراسة، فإنّ هواتف قديمة تمّ فحصها وإكتشف وجود نقاط ضعف بها، ما يعني أنّ أي شخص يستخدم هاتف أندرويد تمّ إصداره في عام 2012 أو ما قبله، يجب أن يكون قلقاً بشكل خاص على أمنه الرقمي.

 

المصدر:
صحيفة الجمهورية

خبر عاجل