برّي للحكومة: غادري محطّة الانتظار

لفت رئيس مجلس النواب نبيه برّي إلى أنه “آن الأوان لوقف المضاربات السياسية وحفلات القاء التهم وتحميل المسؤوليات، في وقت يحتاج لبنان لتحمل المسؤوليات، ولتحرير البلد ونظامه من سطوة الطائفية”.

وأضاف من عين التينة، “لإنجاز قانون انتخابي على أساس النسبية ولبنان دائرة واحدة وانشاء مجلس الشيوخ، ولتحرير القضاء والحفاظ على استقلاليته ولتحرير قطاع الكهرباء من منطق المحاصصة في تعيين مجلس إدارة جديد”.

وشدد على أنه “لا يجوز ان يبقى الامن الغذائي والصحي وجنى عمر اللبنانيين رهينة سياسة مالية خاطئة وودائع اللبنانيين في المصارف هي من الاقداس وسنتصدى لأي محاولة لضربها”.

وأشار بري إلى أن “المطلوب من الحكومة مغادرة محطة انتظار ما ستؤول اليه المفاوضات مع صندوق النقد والتوجه لخطوات ملموسة وميدانية، بعيدا من الخطط الورقية”.

إلى ذلك، رأى برّي أننا “ملتزمون وأوفياء دائماً أبداً لموسى الصدر والقدس أول التوحيد”، معتبراً أن “وجه القدس اليوم هو وجه كل العرب ويصفع مجدداً بصفقة القرن التي تهدف لإعادة احياء مشاريع التقسيم”.

وأكد دعمه “الشعب الفلسطيني في رفضه للصفقة المذلة ورفضه للتوطين وترسيخ وحدة لبنان وسوريا ومصر هي رهن النتائج”، محذراً “من أصوات النشاز التي تعلو في لبنان وتنادي بالفيدرالية”، أضاف، “لنقاوم من أجل وحدة أوطاننا وبقدر ما نكون مع فلسطين نكون مع أوطاننا”.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل