الأندية الإنكليزية تتجهز لمرحلة الخسائر المالية

بدأت الأندية الإنكليزية في التحضير لمرحلة الخسائر المالية المتوقعة بعد أزمة كورونا والتي يرجّح محللون رياضيون أن يتفاقم مفعولها أكثر بالنظر إلى تقلص عائدات الفرق ودخولها في دوامة جديدة من النفقات الإضافية بسبب غياب الجماهير خصوصا لدى فرق الدرجة الثانية.

وعكس ذلك بوضوح فريق مانشستر يونايتد الذي تخلى عن أهدافه المالية السنوية وقدّر خسارته بنحو 23 مليون جنيه إسترليني (28 مليون دولار) في الإيرادات في الربع الثالث من العام بسبب أزمة فايروس كورونا.

واعترف إد وودوارد الرئيس التنفيذي للنادي بالغموض الناجم عن “واحدة من أكثر فترات الاختبار الاستثنائية في تاريخ مانشستر يونايتد على مدار 142 عاما”، لكنه قال إنه متفائل بشأن المستقبل وسط محاولات لاستئناف الدوري الممتاز الشهر المقبل.

وعادت أندية الدوري الممتاز إلى التدريبات هذا الأسبوع بهدف استئناف المباريات دون جماهير في يونيو المقبل.

وأشار وودوارد إلى أن استئناف الدوري الألماني الأسبوع الحالي كان بمثابة إشارة “إلى الطلب القوي” على مشاهدة المباريات مباشرة على شاشات التلفزيون.

ويأمل وودوارد في أن يتمكن يونايتد من خوض باقي مبارياته في موسم 2019 – 2020 بحلول نهاية أغسطس المقبل وأن يبدأ الموسم المقبل في موعده والانتهاء منه بنهاية أيار 2021.

ويحتل يونايتد، الذي يعيد بناء الفريق للعودة للمشاركة في دوري أبطال أوروبا المربحة ماليا، المركز الخامس في الدوري قبل التوقف. وحُرم جمهور كرة القدم حول العالم من المباريات المباشرة لنحو شهرين، وتوقفت معظم مسابقات الدوري الاحترافية في محاولة لمكافحة انتشار الفايروس.

وقال النادي في بيان “تأثير الجائحة وإجراءات مكافحة انتشارها مستمرة في تعطيل الأعمال بطرق مختلفة وخاصة في ما يتعلق بحقوق البث التلفزيوني والأعمال في يوم المباراة”.

ونتيجة لذلك تراجع إجمالي الإيرادات بنسبة 19 في المئة ليصل إلى 123.7 مليون جنيه إسترليني (151.3 مليون دولار) وتراجعت الأرباح الأساسية بنسبة 32 في المئة إلى 27.9 مليون جنيه إسترليني.

ولم يلعب يونايتد منذ فوزه على لاسك لينتس 5-0 دون جماهير في الدوري الأوروبي في النمسا في 12 مارس الماضي، وكانت آخر مباراة للفريق في أولد ترافورد بفوزه 2-0 على غريمه المحلي مانشستر سيتي في الدوري الممتاز في الثامن من آذار.

ودعا رئيس نادي ليفربول توم فيرنر إلى استكمال ما تبقى من الموسم لأن هذا سيكون “جيدا للبلاد”. وقال فيرنر إن “أهم شيء هو إيجاد طريقة للعب هذه المباريات، لأنني أعتقد أن هذا الأمر سيكون جيدا للبلاد”.

ويعتبر ليفربول البطل المفترض للدوري، إذ يحلق في الصدارة بفارق 25 نقطة عن أقرب ملاحقيه، مانشستر سيتي الوصيف، مع تبقي 9 جولات. وقال فيرنر “أهم شيء هو السلامة. أعتقد أنه في البروتوكولات التي وضعتها البريميرليغ، يقول أحدهم إن اللعب من دون جماهير أكثر أمانا من الذهاب إلى السوبر ماركت”.

وعادت الفرق إلى التدريب في مجموعات صغيرة وتعتزم بدء التمارين مع التواصل الجسدي خلال الأيام المقبلة ضمن المرحلة الثانية من العودة إلى الروتين الطبيعي في كرة القدم. وستتبع هذه الخطوة بدء التدريبات بوضع 11 لاعبا أمام 11، وبعد ذلك يمكن استئناف المباريات الرسمية من دون جماهير، وقد حدد الدوري تاريخ 12 حزيران للعودة إلى الدوري الممتاز.

وأكد بول باربر الرئيس التنفيذي لبرايتون أن إكمال الموسم وانطلاق الموسم الجديد سيعززان الحالة المالية للأندية في الدرجات الأدنى والتي تعاني من جراء فايروس كورونا.

وتوقفت منافسات كرة القدم في إنجلترا منذ منتصف مارس، لكن الدوري الممتاز يأمل في استئناف الموسم الشهر المقبل دون حضور جماهيري بعد موافقة الحكومة على عودة الرياضات المهمة.

وتعتمد أندية الدرجات الأدنى على إيرادات يوم المباراة وبيع التذاكر أكثر من أندية الدوري الممتاز. وقال ريك باري رئيس رابطة أندية الدرجات من الثانية إلى الرابعة، إن إقامة المباريات دون جماهير ستكون مجازفة لبعض الأندية. ورد باربر “لو تمكنا من إنهاء الموسم الحالي وبدء الموسم الجديد فمدفوعات التضامن من أندية الدوري الممتاز إلى أندية الدرجات الأدنى ستساعدها على تجاوز هذا الوقت الصعب”.

وصوتت أندية الدوري الممتاز على تقديم 125 مليون جنيه إسترليني (152.68 مليون دولار) إلى رابطة أندية الدرجات من الثانية وحتى الرابعة وبطولات المناطق. وأضاف باربر “العديد من الأندية بحاجة إلى المال ولا يوجد أي حل سهل سوى عودة المباريات في أسرع وقت ممكن عندما يكون الوضع آمنا”.

وتابع “سيساهم ذلك في تحريك اقتصاد كرة القدم وتقديم هذه المساعدات إلى الأندية في الدرجات الأدنى”. وكان نادي ويستهام أعلن أنه سيعيد قيمة تذاكر مبارياته الخمس الأخيرة التي ستقام على ملعبه في بطولة الدوري الممتاز والتي تم بيعها لجماهيره.

وتأتي هذه الخطوة بعدما أصبح بشكل شبه مؤكد إقامة المراحل المتبقية ببطولة الدوري الممتاز خلف أبواب مغلقة كجزء من مشروع إعادة التشغيل، والذي شهد عودة اللاعبين إلى التدريب هذا الأسبوع قبل استئناف الموسم المتوقف في موعده المقترح الشهر المقبل.

 

المصدر:
العرب اللندنية

خبر عاجل