بايدن متأسف

أعرب المرشح الديمقراطي إلى البيت الأبيض جو بايدن، أمس الجمعة، عن أسفه لتصريحات أثارت ضجة بقوله لمقدّم برامج إذاعية إنّه “ليس أسود” إذا كان يتطلع للتصويت لمنافسه دونالد ترمب في تشرين الثاني.

وقال نائب الرئيس الأميركي السابق، “ما كان علي أن أكون قليل حياء إلى هذه الدرجة”، متراجعاً عن هذه التصريحات “المؤسفة”. وشدد على أنّه “لا يتوجب على أحد أن يصوّت لحزب بالاستناد إلى عرقه، دينه، أصوله”، وذلك في اتصال أجراه مع رجال أعمال سود، حسب ما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية.

وحصلت المشكلة خلال مقابلة أجراها بايدن مع شارلمان ذا غود، الذي يشارك في تقديم حصة إذاعية شهيرة عبر أثير راديو “ذي بريكفست كلوب” في نيويورك، بثّت الجمعة.

وحين قال بايدن إنّه يتوجب عليه إنهاء المقابلة، بعد مرور نحو 17 دقيقة، أجابه محاوره، “اسمعني، عليك أن تأتي لزيارتنا حين تأتي إلى نيويورك، لدينا المزيد من الأسئلة لنطرحها عليك قبل انتخابات 3 تشرين الأول”.

فقال جو بايدن، “لديكم المزيد من الأسئلة؟ سأقول لك شيئاً، إذا كانت لديك مشكلة في تحديد خيارك بيني وبين ترمب، إذاً أنت لستَ أسود”.

واعتبر فريق ترمب الانتخابي، عبر “تويتر”، أنّ هذا الحديث “مثير للاشمئزاز”.

 

المصدر:
الشرق الأوسط

خبر عاجل