لبنان اليوم “مغلوب على أمره”… والانفجار قريب 

يواصل عدّاد كورونا في لبنان اليوم الارتفاع بوتيرة سريعة تزامناً مع المصائب الاقتصادية والمعيشية.

 

وعلى وقع الكوارث المتتالية، أطلّ رئيس مجلس النواب نبيه بري في مؤتمر صحفي مؤكداً أن “الوقت حان كي تبدأ الحكومة العمل على الارض، بعيدا من خطط وبرامج مسجلة على الورق، فالأمر يتطلب افعالاً اكثر من الأقوال”. ودعا بري الى تحرير النظام السياسي والقضائي والاداري عن سطوة الاحتلال الطائفي والمذهبي، مشددا على انتاج حياة سياسية انطلاقاً من قانون انتخاب خارج القيد الطائفي.

 

وعلمت “اللواء” ان امام جلسة مجلس النواب، الاسبوع المقبل، جدول اعمال مؤلف من 9 اقتراحات ومشاريع قوانين، و15 اقتراح قانون معجل مكرر، ليس بالضرورة ان تمر كلها  اذا سقطت صفة العجلة عنها بالتصويت واحيلت الى اللجان.

 

وفي السياق المالي، اعلنت وزارة المال ان “الوفد اللبناني المفاوض برئاسة وزير المالية غازي وزني، عقد اجتماعه السادس مع صندوق النقد الدولي، في حضور حاكم مصرف لبنان رياض سلامة على رأس فريق من البنك المركزي. ويندرج هذا الاجتماع المتعلق بقانون الكابيتال كونترول،  (Capital Control) ضمن سلسلة مناقشات بناءة مستمرة عن بعد وستستكمل يوم الأربعاء المقبل”.

 

وعلمت “اللواء” من مصادر موثوق بها ومطلعة على جوانب من المفاوضات، ان البحث تركز على مضمون الاقتراح النيابي حول الـ”كابيتال كونترول”، اذ اطلع عليه فريق صندوق النقد لأن الاقتراح يدخل ضمن اهتمام الصندوق وبرنامجه لجهة محاول معرفة كم سيتوافر من سيولة بالدولار في لبنان، وهو سيضع ملاحظات عليه لجهة ضرورة ان يكون متجانسا لدى اقراره في المجلس النيابي مع متطلبات الصندوق وبرنامجه.

 

توازياً، اعربت مصادر وزارية معنية بالمفاوضات مع الصندوق، عن ارتياحها الى مسار المباحثات، وقالت لـ”الجمهورية”، انّ ممثلي “صندوق النقد يقاربون الخطة اللبنانية، بجدّية ملحوظة، علماً اننا لم ندخل في التفاصيل بعد، وما نسمعه منهم يؤكّد انّ هناك توجّهاً اكيداً لدى الصندوق لمساعدة لبنان”.

 

ورداً على سؤال قالت المصادر، “موضوع الإصلاحات يأخذ جانباً أساسياً في النقاش، هناك امور يطرحها ممثلو الصندوق من زاوية انّ الضرورة اللبنانية تستوجب اتخاذها.

 

لم تشأ المصادر تحديد ماهية هذه الامور، الّا انّ مصادر مواكبة للمفاوضات رجّحت ان يكون المقصود بذلك عدد الموظفين في القطاع العام، وكذلك المتقاعدين”.

 

وفيما اعطت المصادر فترة 4 الى 6 اسابيع لظهور نتائج عملية من المفاوضات مع الصندوق، قلّل مرجع سياسي من هذا الاحتمال، وقال لـ”الجمهورية”، “يجب الّا نضحك على أنفسنا ونستبق نتائج المفاوضات بافتراضات وتحديد مواعيد غير واقعية، ان معلوماتي من مراجع دولية على صلة بصندوق النقد، انّ المفاوضات ستستغرق على الاقل 4 اشهر، وهناك الكثير من التفاصيل التي قد تطرأ في النقاش وقد تؤخّر المفاوضات اكثر”.

 

وفي موضوع التعيينات، لفتت مصادر “الجمهورية” الى انّ خطة التعافي التي وضعتها الحكومة هي خطة شاملة للإصلاحات، والتي يفترض أن تبدأ بالظهور خلال الايام المقبلة، وكشفت عن انّ التعيينات المالية ستظهر ضمن فترة أقصاها 10 ايام. وربما خلال جلسة لمجلس الوزراء يعقدها في القصر الجمهوري الثلاثاء في 2 حزيران المقبل.

 

صحياً، ولليوم الثاني على التوالي، يسجل عداد اصابات Covid-19، وفق وزارة الصحة ارتفاعا مفاجئاً، 62 اصابة جديدة، منها 34 شخصاً من التابعية البنغلادشية و6 من مزبود، و8 من مجدل عنجر، واصابة عسكري، وثلاثة اصابات وافدة.

 

وتضمن التقرير اليومي لمستشفى رفيق الحريري الجامعي أن عدد الفحوص التي اجريت داخل مختبرات المستشفى خلال الساعات الـ24 الماضية بلغ 214 فحصا.

 

في السياق، أوضحت مصادر حكومية لـ”نداء الوطن” أنّ “التقارير الواردة من وزير الصحة واللجان المعنية لا تزال تؤكد أنّ الأمور تحت السيطرة ولم ننتقل من مرحلة الاحتواء إلى التفشي”. ولفتت المصادر إلى أنّ “اكتشاف حالات إصابات جماعية في بعض المناطق ساهم في تسجيل هذا الارتفاع الكبير في عدد المصابين خلال اليومين الأخيرين”، على الرغم من أنّ المصادر الحكومية لم تنكر أنّ “الأعداد المسجلة أخيراً غير مطمئنة، وتوجب اتخاذ تدابير سريعة لمنع دخول البلد في موجة تفشٍّ ثانية أخطر من الأولى”.

 

ولفتت الانتباه في الوقت عينه إلى أنّ “الوضع الاقتصادي خطير إلى درجة أنه لم يعد من السهل اتخاذ قرار بإقفال البلد مجدداً بشكل تام، ومن هنا كان القرار بتمديد فترة التعبئة العامة لأسبوعين إضافيين، وإذا ساءت الأمور أكثر قد يستدعي رئيس الجمهورية مجلس الدفاع الأعلى للانعقاد في أية لحظة، لبحث اتخاذ إجراءات قاسية تحول دون تدهور الوضع بشكل يفوق قدرة المستشفيات والطواقم الطبية على تحملها”.

 

ورداً على سؤال، ختمت المصادر الحكومية بالقول، “نعم الوضع مقلق لكننا لن نتسرع باتخاذ قرار جديد بالإقفال التام بانتظار تبلور الصورة أكثر خلال الأيام المقبلة”.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل