دانييلا رحمة لباميلا الكيك: “I don’t care”

بعد نجاح الممثّلة اللبنانيّة دانييلا رحمة  في السباق الرمضاني هذا العام من خلال دور مايا في مسلسل أولاد آدم، وتميّزها في الثنائية التي قدّمتها مع الممثّل السوري قيس الشيخ نجيب، لفتت رحمة إلى أنّ غياب النجمتيْن نادين نجيم وسيرين عبد النور لم يساعد في بروزها هذا العام، لأنّها حقّقت تواجداً من خلال مسلسل “تانغو” الذي حقّق نجاح كبيراً، واستطاعت شخصيّة “فرح” التي قدّمتها في المسلسل آنذاك أن تأسر قلوب الجمهور وذلك على الرغم من وجود جميع النجمات في ساحة المنافسة.

وأضافت بأنّها كانت تفضّل وجود كلّ من النجمتيْن نادين نجيم وسيرين عبد النور في الموسم الرمضاني هذا العام لأنّها تحبّ المنافسة. كما أعلنت دانييلا عن حماسها لمشاهدة دور نادين نجيم القادم لأنّها تجسّد فيه شخصيّة الفتاة الشعبيّة الممثالة لطبيعة شخصيّة مايا في أولاد آدم بحسب تصريح رحمة في المقابلة.

وردّت دانييلا، عبر سكاي نيوز عربية، وللمرّة الأولى، على الهجوم الذي شنّته عليها زميلتها باميلا الكيك منذ فترة قصيرة، مؤكّدة أنّها لا تكترث لرأيها بها، وأنّ دورها في مسلسل “أولاد آدم” أثبت العكس، مؤكدةً: “أقول لها وباللهجة الأستراليّة I don’t care!

وعن تفوّق الثنائية بينها وبين قيس الشيخ نجيب على الثنائية بين ماغي بو غصن وماكسيم خليل في المسلسل قالت بأنّها كمشاهدة شعرت بالتعاطف أكثر مع “سعد ومايا”، في حين أنّها لم تتعاطف مع شخصيّة “غسّان” التي أدّاها ماكسيم خليل إلى حدّ الكره، كما أنّها تعتقد بانّ عدم وجود علاقة الحبّ بين “غسان وديما” (ماكسيم وماغي) في المسلسل هي السبب في عدم التعاطف مع هذا الثنائي.

كما تحدّثت دانييلا في اللقاء عن كورونا وقالت أنّها علّمتها بأنّه ليس هناك أهمّ من الصحّة والعائلة في الحياة، مؤكّدة أنّها خافت في بداية الأمر، ولم تكن تريد الذهاب إلى موقع التصوير إلى أن اطمأنت بعد التأكّد من اتخاذ كلّ التدابير الوقائية اللازمة.

واضافت دانييلا أنّ أكثر شخصيّة تفوّقت في آدائها هي الشخصية التي لم تأتِ بعد، علماً أنّ “مايا” في “أولاد آدم” كانت من أجمل الشخصيات التي أدّتها وفرضت عليها تحدياً كبيراً حتّى الآن، كما أنّها كانت تظنّ في بداية الأمر أنّه من المستحيل أن تؤدّي دور الراقصة الشرقيّة، إلاّ أنّها تحدّت نفسها وتمكّنت من تقديم الدور بنجاح.

المصدر:
Sky News

خبر عاجل